ناريندرا مودي

ناريندرا دامودارداس مودي؛ (من مواليد 17 سبتمبر 1950) هو سياسي هندي يشغل منصب رئيس الوزراء الرابع عشر والحالي للهند منذ عام 2014. وكان رئيس وزراء ولاية كجرات من 2001 حتى 2014، وهو عضو في البرلمان عن دائرة فاراناسي. مودي عضو في حزب بهاراتيا جاناتا، وفي حزب راشتريا سوايامسيفاك سانغ، وهو منظمة متطوعة قومية هندوسية. هو أول رئيس وزراء خارج المؤتمر الوطني الهندي الذي يفوز بفترتين متتاليتين بأغلبية كاملة، وثاني شخص يكمل الخمس سنوات في منصبه بعد أتال بيهاري فاجبايي.

ناريندرا مودي
(بالكجراتية: નરેન્દ્ર દામોદરદાસ મોદી)‏ 
 

مناصب
رئيس وزراء ولاية غوجارات  
في المنصب
7 أكتوبر 2001  – 22 مايو 2014 
 
عضو الجمعية التشريعية في ولاية كجرات  
في المنصب
1 يناير 2002  – 16 مايو 2014 
عضو لوك سابها السادسة عشر  
عضو منذ
16 مايو 2014 
فترة برلمانية لوك سابها الـ16   
رئيس وزراء الهند (15 )  
تولى المنصب
26 مايو 2014 
 
رئيس المجلس الأدنى  
تولى المنصب
23 مايو 2019 
 
سوشيل كومار شيندي   
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Narendra Damodardas Modi)‏ 
الميلاد 17 سبتمبر 1950 (71 سنة) 
مواطنة الهند  
العرق غجراتيون  
لون الشعر شيب  
الطول 1.78 متر ،  و5.7 قدم  
الوزن 75 كيلوغرام  
استعمال اليد أيمنية  
الديانة هندوسية  
عضو في بهاراتيا جاناتا ،  ومنظمة التطوع الوطنية  
عدد الأولاد 0  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة دلهي (التخصص:علوم سياسية ) (–1978) 
المهنة سياسي ،  وكاتب ،  وعامل اجتماعي ،  وببليوجرافي   
الحزب بهاراتيا جاناتا  
اللغة الأم الكجراتية  
اللغات الهندية ،  والإنجليزية ،  والكجراتية ،  والسنسكريتية ،  والبنجابية ،  والبنغالية  
مجال العمل ثقافة الهند ،  والتغير الاجتماعى ،  وسياسة ،  وفلسفة  
الثروة 391937 دولار أمريكي (يونيو 2020) 
الجوائز
 وسام الاستحقاق   (2020)
جائزة إيغ نوبل (2020)
 وسام زايد   (2019)
 نيشان فرسان القديس أندراوس   (2019)
 وسام دولة فلسطين   (2018)
 وسام الملك عبد العزيز آل سعود   (2016)
جائزة هندي السنة من سي أن أن نيوز18  (2014) 
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

وُلد مودي لعائلة كجراتية في فادناغار، وساعد والده في بيع الشاي وهو طفل وقال إنه أدار كشكه الخاص في وقت لاحق. في سن الثامنة قُدّم إلى حزب راشتريا سوايامسيفاك سانغ، وبدأ ارتباطًا طويلًا بهذه المنظمة. غادر مودي المنزل بعد أن أنهى دراسته الثانوية ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى زواجه المدبر بجاشودابين تشيمانلال، وقد تخلّ عن هذا الزواج ولم يعترف به علنيًا إلا بعد عدة عقود. سافر مودي حول الهند لمدة عامين وزار عددًا من المراكز الدينية قبل العودة إلى كجرات. في عام 1971 أصبح يعمل في حزب راشتريا سوايامسيفاك سانغ بدوام كامل. خلال حالة الطوارئ المفروضة في جميع أنحاء البلاد في عام 1975، اضطر مودي أن يختبئ لفترة. في عام 1985، عيّنه حزب راشتريا سوايامسيفاك سانغ ليصبح عضوًا في حزب بهاراتيا جاناتا وشغل العديد من المناصب داخل التسلسل الهرمي لهذا الحزب حتى عام 2001، إذ ترقّى إلى رتبة الأمين العام.

عُيّن مودي رئيسًا للوزراء في ولاية كجرات في عام 2001 بسبب تدهور الحالة الصحية لكيشوباي باتل وسوء صورته العامة عقب الزلزال الذي ضرب بوج. انتُخب مودي للجمعية التشريعية بعد فترة وجيزة. اعتُبرت إدارته متواطئة في أعمال الشغب التي قامت في كجرات عام 2002، أو انتُقدت هذه الإدارة بطريقة أخرى بسبب تعاملها مع أعمال الشغب. لم يجد فريق التحقيق الخاص الذي عينته المحكمة العليا أي دليل يسمح ببدء إجراءات الملاحقة القضائية ضد مودي شخصيًا. حظيت سياساته كرئيس للوزراء، والتي تشجع على النمو الاقتصادي، بالثناء. تعرضت إدارته لانتقادات لفشلها في تحسين مؤشرات الصحة والفقر والتعليم في الولاية بشكل كبير.

قاد مودي حزب بهاراتيا جاناتا في الانتخابات العامة لعام 2014، وحقق الحزب أغلبية في المجلس الأدنى للبرلمان الهندي، لوك سابها، وهي أول مرة يحقق بها حزب وحيد ذلك منذ عام 1984. حاولت إدارة مودي رفع الاستثمار الأجنبي المباشر في الاقتصاد الهندي وخفض الإنفاق على برامج الرعاية الصحية والاجتماعية. حاول مودي تحسين الكفاءة في البيروقراطية؛ وجعل السلطة مركزية عن طريق إلغاء لجنة التخطيط. بدأ حملة تنظيف رفيعة المستوى، وأضعف قوانين العمل والبيئة أو ألغاها. بدأ عملية مثيرة للجدل بسحب تداول عملات نقدية عالية القيمة.

بعد فوز حزبه في الانتخابات العامة لعام 2019، ألغت إدارته الوضع الخاص لجامو وكشمير. قدمت إدارته أيضًا قانون تعديل المواطنة الذي أدى إلى احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد.

يُوصف مودي بأنه قد هندسَ إعادة تنظيم سياسي باتجاه السياسة اليمينية، وهو ما يزال شخصية مثيرة للجدل على الصعيدين المحلي والدولي بشأن معتقداته القومية الهندوسية ودوره خلال أعمال الشغب في كجرات عام 2002، والتي يُستشهد بها كدليل على وجود مخطط إقصاء اجتماعي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.