ناصر الدولة الحمداني

هو أبو محمد الحسن الملقب ناصر الدولة ابن أبي الهيجاء بن حمدان بن حمدون (توفي 358هـ/969 م) أول ملوك الدولة الحمدانية في الموصل.

ناصر الدولة الحمداني
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 10 
الوفاة 969م
زاخو، قلعة أردمشت
الإقامة الموصل، حلب، سامراء.
مواطنة الدولة العباسية  
الديانة مسلم
أبناء أبو تغلب الحمداني  
عائلة الدولة الحمدانية  
الحياة العملية
أعمال بارزة بناء ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري

وكان صاحب الموصل وما والاها اثنتين وثلاثين سنة. وتنقلت به الأحوال إلى أن ملك الموصل بعد أن كان نائبًا بها عن أبيه ثم لقب الخليفة المتقي لله ناصر الدولة، ولقب أخاه سيف الدولة سنة (330هـ)، وعظم شأنهما. وكان ناصر الدولة أكبر سنًا من أخيه سيف الدولة، وأقدم منزلة عند الخلفاء. وكان كثير التأدب مع أخيه سيف الدولة؛ وجرت بينهما يومًا وحشة، فكتب إليه سيف الدولة:

لست أجفوا وإن جفيت ولا أتـرك حقــًا علي في كل حال
إنما أنت والد والأب الجا في يجازى بالصبر والاحتمال

وكان ناصر الدولة شديد المحبة لأخيه سيف الدولة، فلما توفي سيف الدولة تغيرت أحوال ناصر الدولة، وساءت أخلاقه وضعف عقله، حتى أنه لم يبق له حرمة عند أولاده وجماعته، وقبض عليه ولده أبو تغلب الملقب عدة الدولة باتفاق من إخوته، وسيره إلى قلعة أردمشت في حصن السلامة سنة 356هـ. ولم يزل محبوسًا بها إلى أن توفي سنة (358هـ).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.