نبضة (موسيقى)

تعد النبضة -في الموسيقا ونظرية الموسيقا- الوحدة الأساسية لقياس الزمن. معدل النبضات هو التكرار المنتظم للنبضة (أو مستوى النبضة). تُعَرّف النبضة الموسيقية عادة بأنها الإيقاع الذي يجعل المستمعين يفرقعون بأصابعهم عندما يستمعون لقطعة موسيقية أو العدّات الذي يقوم الموسيقي بعدّها أثناء الأداء الموسيقي، رغم أن ذلك قد يعد أثناء التدريب العملي أمراً غير صائب (في المستوى المختلط الأول). في الاستخدام الشائع العامي يمكن أن تدل النبضة على عدد من المفاهيم ذات الصلة بما فيها الدقة، الوتيرة، الوزن، الإيقاع (ضربة الإيقاع بشكل خاص).

الإيقاع في الموسيقا يوصف بأنه التكرار المنتظم للنبضات الشديدة والخفيفة (تعرف عادة بالقوية والضعيفة) ويقسم إلى وحدات منتظمة تبعاً للزمن الموسيقي والمؤشر الإيقاعي.

ترتبط الدقات بكل من النبضات والإيقاع والوزن وتختلف عنها. الوزن/الميتر: «هو المقياس لعدد النبضات ذات التكرار المنتظم الذي يكون أقل أو أكثر. ولذلك من أجل إيجاد الوزن، يجب أن تخفف بعض النبضات الموجودة ضمن السلسة، ويجري تمييزها لإدراكها نسبة للبقية. عندما تُضبط النبضات بهذا الشكل ضمن السياق الموزون يُشار إليها على أنها نبضات (أي دقات)» ليونارد بي.مير وكووبر 1960

تكون المستويات الميترية (الوزنية) الأسرع من مستوى النبضة مستويات مقسمة، والمستويات الأبطأ هي مستويات متعددة. لطالما كانت النبضة تعد جزءاً مهما من الموسيقا، بعض أنواع الموسيقا مثل الفانك تُقلّل النبضات فيها بشكل عام، بينما في أنواع أخرى مثل الديسكو تُشدّد النبضات لمواكبة الرقصة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.