نبوءات الرسول محمد

نبوءات الرسول محمد يُقصد بها الأخبار الغيبية التي أخبر بها النبي محمد سواء كانت حدثت فيما بعد أثناء حياته، أو تحققت بعد وفاته، أو لم تتحقق بعد وينتظر المسلمون تحققها مثل بعض علامات الساعة الصغرى وعلامات الساعة الكبرى.

تعتبر النبوّة أحد أركان الدين لدى مختلف طوائف المسلمين بالإجماع. يتفق المسلمون على أنّ النبيّ معصوم من الخطأ والنسيان، وأن ما ينطقه هو وحى من الله حسب ما جاء في سورة النجم:  وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى  إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى  ، لذا يؤمن المسلمون بأن ما أخبر به النبي من نبوءات غيبية هو من الوحي المتحقق. وتتنوّع النبوءات التي أخبر بها النبي بين البشارة بـ "استشهاد" عددٍ من أصحابه، والإخبار بتمكين المسلمين وظهورها على أعدائها، والتحذير مما سيحدث للمسلمين من الافتراق والبعد عن منهج الإسلام، والتنبّؤ بزوال بعض الممالك والدول من بعده وفتح البعض الآخر، والبيان لأشراط الساعة وما بين يديها من الفتن، وغير ذلك من الأخبار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.