نزاع الغوطة الشرقية بين المتمردين (أبريل–مايو 2017)

كان نزاع الغوطة الشرقية بين المتمردين (أبريل–مايو 2017) صراعا مسلحا بين الجماعات المتمردة هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن، من جهة، وجماعة جيش الإسلام المتمردة من جهة أخرى، التي وقعت في الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون في شرق دمشق. كما أن الصراع المفتوح بين الجماعات وقع قبل عام بالضبط، وذلك قبل تنفيذ وقف إطلاق النار.

نزاع الغوطة الشرقية بين المتمردين (أبريل–مايو 2017)
جزء من حملة محافظة ريف دمشق، حصار الغوطة الشرقية والنزاع بين المتمردين خلال الحرب الأهلية السورية
التاريخ28 أبريل – 31 مايو 2017
(شهر واحد و3 أيامٍ)
الموقعالغوطة الشرقية، محافظة ريف دمشق، سوريا
النتيجةغير حاسم
المتحاربون
جيش الإسلام

أحرار الشام (منذ 11 مايو)
ألوية المجد (حتى 8 مايو، التحق بفيلق الرحمن)
هيئة تحرير الشام
فيلق الرحمن
القادة والزعماء
قاسم قاديش 
(قائد العمليات في المرج)

نعمان عوض 
(رئيس الخدمات العسكرية في جيش الإسلام)

النقيب أبو محمد الكردي
(ضابط رفيع المستوى، انشق عن فيلق الرحمن)
أبو غازي 
(أمير هيئة تحرير الشام في عربين)

النقيب أبو نجيب 
(مدير مكتب ونائب قائد فيلق الرحمن)

عصام القاضي 
(قائد فيلق الرحمن)
الوحدات المشاركة
*لواء فجر الأمة
(انضم إلى أحرار الشام في 11 مايو 2017)
فيلق الرحمن
الإصابات والخسائر
89 قتيلا، 15 تم القبض عليهم67 قتيلا
مقتل 13–30 مدنيا
400+ مقاتل ومدني قتلوا بشكل عام
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.