نزاع مرتفعات قره باغ

يُعدّ نزاع مرتفعات قره باغ القائم نزاعًا إقليميًا وإثنيًا بين أرمينيا وأذربيجان حول إقليم مرتفعات قره باغ المتنازع عليه وسبع مناطق محيطة به، والتي سيطرت عليها جمهورية أرتساخ المُنصّبَة ذاتيًا بحكم الأمر الواقع، إلا أنها معترف بها دوليًا كجزء من أذربيجان بحكم القانون. تعود جذور النزاع إلى أوائل القرن العشرين. في ظل الاتحاد السوفيتي، قرر جوزيف ستالين جعل إقليم مرتفعات قرة باغ منطقة مستقلة ذاتيًا عن أذربيجان السوفيتية. بدأ النزاع الحالي في عام 1988، عندما طلب الأرمن القاطنون في قاراباغ نقل سلطتها من أذربيجان السوفيتية لتصبح تابعة لأرمينيا السوفيتية. تفاقم النزاع إلى حرب شاملة في أوائل تسعينيات القرن العشرين.

نزاع مرتفعات قره باغ
 
بداية 1988 
الموقع جنوب القوقاز  

وفرت هدنة إطلاق وقف النار الموقعة في عام 1994 عقدين من الاستقرار النسبي، والذي تدهور بشدة مع تزايد الإحباط الذي شعرت به أذربيجان إزاء الوضع الراهن، على خلاف مع الجهود الأرمينية الرامية لترسيخ هذا الوضع. أصبح التصعيد الذي دام أربعة أيام في أبريل 2016 أخطر انتهاك لوقف إطلاق النار حتى الآن. منذ ذلك الحين، ازدادت إمكانية تجدد الاعمال العدائية الخطيرة بصورة كبيرة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.