نزف تال للوضع

نزف تالٍ للوضع أو نزف بعد الولادة (بالأنجليزية: Postpartum bleeding) غالبًا ما يُعرّف كفقدان أكثر من 500 ميليلتر أو 1,000 ميليلتر من الدم في غضون الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة. وقد أضاف البعض شرط أن يكون هناك علامات أو أعراض لانخفاض حجم الدم لتتواجد الحالة. وقد تشمل العلامات والأعراض في البداية: زيادة معدل ضربات القلب، وهبوط الضغط الانتصابي، وزيادة معدل التنفس. ومع فقدان المزيد من الدم قد تشعر النساء بالبرد، وقد ينخفض ضغط دمهن، وقد يصابن بالضيق أو اللاوعي. ويمكن أن تحدث هذه الحالة حتى ستة أسابيع بعد الولادة.

نزف بعد الولادة
ملابس غير هوائية مضادة للصدمة (NASG)

تسميات أخرى نزف تالٍ للوضع
معلومات عامة
الاختصاص طب التوليد
من أنواع نزف التوليد ،  واضطراب النفاس  
الأسباب
الأسباب ضعف انقباض الرحم، وعدم إزالة كل المشيمة، وقطع الرحم، وضعف تخثر الدم
عوامل الخطر فقر الدم، آسيويون، أكثر من طفل واحد، السمنة، السن أكبر من 40 عاما
المظهر السريري
الأعراض فقدان الكثير من الدم بعد الولادة، وتسرع القلب، وهبوط الضغط الانتصابي، وزيادة معدل التنفس
الإدارة
الوقاية أوكسايتوسين، ميزوبروستول
العلاج سوائل في الوريد، ملابس غير هوائية مضادة للصدمة، نقل الدم، الإرغوتامين، حمض الترانيكساميك
المآل 3٪ خطر الوفاة (العالم النامي)
الوبائيات
انتشار المرض 8.7 مليون (عالميا) / 1.2٪ من الولادات (العالم النامي)
الوفيات 83,100 (2015)

السبب الأكثر شيوعا هو ضعف انقباض الرحم بعد الولادة. كما أن عدم إزالة كل المشيمة، أو قطع الرحم، أو ضعف تخثر الدم هي أسباب أخرى محتملة. ويحدث نزف ما بعد الولادة بشكل أكثر شيوعا في أولئك الذين لديهم بالفعل نقص في حجم الدم ، والآسيويون، والذين لديهم أكثر من طفل واحد، والذين يعانون من السمنة المفرطة أو سنهم أكبر من 40 سنة. كما يحدث غالبا بعد الولادة القيصرية، وأولئك الذين يستخدمون الأدوية لبدء الولادة، ومع بضع المهبل.

وتشمل الوقاية تقليل عوامل الخطر المعروفة بما في ذلك الإجراءات المرتبطة بالحالة إن أمكن، وإعطاء الأوكسيتوسين لتحفيز الرحم على الانقباض بعد ولادة الطفل. ويمكن استخدام الميزوبروستول بدلا من الأوكسيتوسين في حالة فقر إعدادات الموارد. وقد تشمل العلاجات: السوائل الوريدية، ونقل الدم، والإرغوتامين لزيادة الانقباض الرحمي. وقد تكون الجهود المبذولة لضغط الرحم باستخدام اليدين فعالة إذا كانت العلاجات الأخرى لا تفيد. كما يمكن ضغط الشريان الأبهر عن طريق الضغط على البطن. وأوصت منظمة الصحة العالمية بملابس غير هوائية مضادة للصدمات تعمل بالهواء المضغوط للمساعدة حتى يتم تنفيذ تدابير أخرى مثل الجراحة. وفي عام 2017، وجدت دراسة ما أن حمض الترانيكساميك يقلل من خطر موت المرأة.

في العالم النامي، ترتبط حوالي 1.2٪ من الولادات بالنزف التالي للوضع، وتتوفي حوالي 3٪ من النساء عند حدوث النزف. وعلى الصعيد العالمي، فإنه يحدث حوالي 8.7 مليون مرة ويؤدي إلى 44,000-86,000 وفاة سنويا، مما يجعله السبب الرئيسي للوفاة أثناء الحمل. وتموت حوالي 0.4 امرأة لكل 100 ألف ولادة من النزف بعد الولادة في المملكة المتحدة، بينما تموت حوالي 150 امرأة لكل 100,000 ولادة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وقد انخفضت معدلات الوفاة بشكل كبير منذ أواخر القرن التاسع عشر في المملكة المتحدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.