نظام جديد (النازية)

إن "Neuordnung" (التي تُترجم غالبًا باسم "النظام الجديد") في أوروبا كان النظام السياسي الذي أرادت ألمانيا النازية فرضه على المناطق التي تم فتحها وأصبحت تحت سيطرتها. بدأ إنشاء Neuordnung بالفعل قبل وقت طويل من الحرب العالمية الثانية ، ولكن تم إعلانه علنًا من قبل ادولف هتلر في عام 1941:

«Das Jahr 1941 wird, dessen bin ich überzeugt, das geschichtliche Jahr einer großen Neuordnung Europas sein! »
«إن عام 1941 سيكون، وأنا مقتنع بذلك، السنة التاريخية لنظام أوروبي جديد كبير .»

من بين أمور أخرى، استلزم الأمر إنشاء دولة عرقية لعموم الألمان مُنظَّمة وفقًا للإيديولوجية النازية لضمان تفوق عرق السادة الآريين والشمال الأوروبي ، والتوسع الإقليمي الهائل في أوروبا الوسطى والشرقية من خلال استعمارها مع المستوطنين الألمان، والإبادة الجسدية من اليهود والسلاف (وخاصة البولنديين والروس ) والغجر ("الغجر") وغيرهم ممن يعتبرون " لا يستحقون الحياة " وإبادة أو طرد أو استعباد معظم الشعوب السلافية وغيرهم ممن يعتبرون " أقل عنصرية " . كانت رغبة ألمانيا النازية في التوسع الإقليمي العدواني أحد أهم أسباب الحرب العالمية الثانية . لا يزال المؤرخون منقسمين فيما يتعلق بأهدافه النهائية، حيث يعتقد البعض أنه كان يقتصر على الهيمنة الألمانية النازية على أوروبا، بينما يرى آخرون أنها كانت نقطة انطلاق لغزو العالم في نهاية المطاف وإنشاء حكومة عالمية تحت السيطرة الألمانية.

«The Führer gave expression to his unshakable conviction that the Reich will be the master of all Europe. We shall yet have to engage in many fights, but these will undoubtedly lead to most wonderful victories. From there on the way to world domination is practically certain. Whoever dominates Europe will thereby assume the leadership of the world.»  يوزف غوبلز, وزارة التنوير والدعاية العامة لرايخ, 8 May 1943
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.