نظام شبه برلماني

نظام شبه برلماني (يُوصف أيضًا بالنظام البرلماني الجديد أو نظام جديد برئاسة الوزراء) هو تصنيف لأنظمة الحكم التي اقترحها موريس دوفرجير، والتي ينتخب فيها المواطنون مباشرة السلطة التشريعية ورئيس الوزراء في نفس الوقت، مع قانون انتخابي يضمن وجود أغلبية برلمانية لرئيس الوزراء المنتخب. وكما هو الحال في النظام البرلماني، فإن رئيس الوزراء مسؤول أمام المجلس التشريعي ويمكن رفضه من قِبلِه؛ وهذا على الرغم من ذلك يؤدي فعليًا إلى إجراء انتخابات مبكرة لكل من رئيس الوزراء والهيئة التشريعية.

أنظمة الحكم

أشكال الحكم الجمهوري:

جمهوريات رئاسية ذات رئاسة تنفيذية منفصلة عن السلطة التشريعية.

 جمهوريات برلمانية ذات رئاسة تنفيذية تعتمد على الهيئة التشريعية.

 جمهوريات شبه رئاسية برئاسة تنفيذية ورئيس منفصل للحكومة يقود المجلس التشريعي الذي يعينه الرئيس.

 جمهوريات برلمانية مع رئيس رسمي/غير تنفيذي، حيث يقود رئيس حكومة منفصل السلطة التنفيذية.

أشكال الحكومات الملكية:

الملكيات الدستورية مع الملك الرسمي/غير التنفيذي، حيث يقود رئيس حكومة منفصل السلطة التنفيذية.

 الملكيات الدستورية مع الملك الرسمي، ولكن حيث لا تزال تملك سلطة تنفيذية كبيرة أو تشريعية.

 الملكيات المطلقة حيث يقود الملك السلطة التنفيذية.

دول نظام الحزب الواحد حيث يتم تدوين الدور المسيطر للحزب السياسي في الدستور.

 البلدان التي تم فيها تعليق الأحكام الدستورية للحكومة (مثل الديكتاتورية العسكرية).

 البلدان التي لا تناسب أيًا من الأنظمة المذكورة أعلاه (على سبيل المثال، الحكومة المؤقتة أو المواقف السياسية غير الواضحة).

مثل الأنظمة شبه الرئاسيّة، تُشكِّل الأنظمة شبه البرلمانية شكلاً قويًا من الأنظمة البرلمانية. بالرغم من أنه لا توجد دول ذات نظام شبه برلماني في العالم. ولكن ومع ذلك، يتم استخدام نظام شبه برلماني في المدن والبلدات الإسرائيلية والإيطالية لانتخاب العُمد والمجالس. وعلى مستوى البلدان العربية، فكانت جمهورية تونس على وشك الاعتماد على نظام شبه برلماني للبلاد وذلك من خلال مقترحات اليوم التاسع من مشاورات تعديل الدستور سنة 2014، إلى أن تم الاعتماد على نظام جمهوري برلماني وشبه رئاسي معًا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.