نظرية الاندماج

تُعتبر نظرية الاندماج نموذجًا لكيفية نشوء المتغيرات الجينية التي أُخذت عيناتٍ من مجتمع ما يعود سكانه لأصلٍ مشترك. في أبسط الحالات، تفترض نظرية الاندماج عدم وجود عمليات التهجين أو الانتقاء الطبيعي وعدم تدفق الجينات أو التركيبة السكانية مما يعني أن كل متغير من المحتمل أن ينتقل من جيل إلى آخر.

يبدو النموذج متخلفًا في وقته حيث يدمج الأليلات في نسخة أصل واحد وفقًا لعملية عشوائية في أحداث الاندماج. في ظل هذا النموذج، يزيد الوقت المتوقع بين أحداث الاندماج المتعاقبة أضعافًا مضاعفة في الزمن (مع تباين واسع). يأتي التباين في النموذج من كلٍ من المرور العشوائي للأليلات من جيل إلى آخر ومن حدوث الطفرات العشوائية في هذه الأليلات.

طوِّرت النظرية الرياضية للاندماج بشكلٍ مستقل من قبل عدة مجموعات في أوائل الثمانينيات كامتدادٍ طبيعي لنظرية علم الوراثة السكانية الكلاسيكية، ولكن يمكن أن تُعزى بشكلٍ أساسي إلى جون كينجمان المتخصص بعلوم الرياضيات. تشمل التطورات في نظرية الاندماج التهجين والاختيار والأجيال المتداخلة وأي نموذج تطوري أو ديموغرافي معقد تقريبًا في التحليل الوراثي السكاني.

يمكن استخدام النموذج لإنتاج العديد من السلالات النظرية ثم مقارنة البيانات المرصودة بهذه المحاكاة لاختبار الافتراضات حول التاريخ الديموغرافي للسكان. يمكن استخدام نظرية الاندماج في تكوين استنتاجات حول العوامل الوراثية السكانية مثل الهجرة وحجم السكان والتهجين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.