نظرية الترميز

نظريه الترميز أو نظرية التكويد (بالإنجليزية: Coding theory)‏ نظرية الترميز هي دراسة خصائص الرموز ونقاط القوه الخاصة بها من اجل تطبيقات محددة . و تستخدم الرموز لضغط البيانات، التشفير، تصحيح الخطأ، و الشبكات. الرموز قد تمت دراستها من مختلف التخصصات العلميه مثل نظرية المعلومات ، الهندسة الكهربائية ، الرياضيات ، اللغويات ، و علم الحاسوب لغرض تصميم طرق نقل البيانات فعالة وموثوق بها. هذا عادة ما ينطوي على إزالة التكرار وتصحيح أو الكشف عن أخطاء في البيانات المرسلة. هناك أربعة أنواع من الترميز :

  1. ضغط البيانات (أو مصدر الترميز )
  2. تصحيح الخطأ (أو قناة الترميز )
  3. تشفير الاكواد
  4. تكويد الخط

محاولات الضغط للبيانات لضغط البيانات من مصدر من أجل إحالته بشكل أكثر كفاءة. على سبيل المثال، ضغط البيانات البريدي يجعل ملفات البيانات أصغر للحد من حركة المرور على الإنترنت. قد تدرس ضغط البيانات وتصحيح الخطأ في الجمع.

ويضيف تصحيح الخطأ بيانات بت إضافيه لجعل نقل البيانات أكثر قوة للاضطرابات الحالية في قناة الإرسال. المستخدم العادي قد لا يكون على بينة من العديد من التطبيقات التي تستخدم تصحيح الخطأ. تستخدم اسطوانات الموسيقى المدمجه النموذجيه رمز ريد سولومون لتصحيح الخدوش والأتربة . في هذا التطبيق قناة الإرسال هي الاسطوانه المدمجه نفسها. أيضا استخدام الهواتف المحمولة تقنيات التكويد لتصحيح التلاشي والضوضاء من البث الإذاعي عالي التردد. تستخدم كل من أجهزة المودم للبيانات، الإرسال عبر الهاتف، و وكالة ناسا تقنيات تكويد القناه للحصول على البتات من خلالها، على سبيل المثال كود توربو و اكواد LDPC .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.