نظرية الفعل التواصلي

نظريّة الفعلِ التواصليّ (باللغة الألمانية: Theorie des kommunikativen Handelns) هو كتاب مؤلَّفٌ من مجلّدين صدر عام 1981 من قبل الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس، حيث استمرّ هابرماس بكتابه هذا في المضيّ بمشروعه الخاص الهادف إلى إيجاد طريقة لإرساء "العلوم الاجتماعية في نظرية اللغة" ، التي أسّس لها في كتابه منطق العلوم الاجتماعيّة On the Logic of the Social Sciences (1967). المجلّدان هما: أ‌)العقل وعقلنة المجتمع، بالألمانيّة (Handlungsrationalität und gesellschaftliche Rationalisierung) حيث يبني هابرماس في هذا الجزء من الكتاب مبدأ العقلانيّة التواصليّة. [4] ب) عالم الحياة والنظام: نقد المنطق الوظيفي، بالألمانية (Zur Kritik der funktionalistischen Vernunft) أسّس فيه هابرماس مفهوماً للمجتمع قائماً على مستويين اثنين، ووضع فيه أيضاً أُسُسَ النظريّة النقديّة للحداثة.

اعتمد هابرماس على كتابه نظرية الفعل التواصليّ للتوسّع في نظرية الفعل التواصليّ من خلال استخدامه له كأساس لنظريته في الأخلاق والديموقراطية والقانون. حرّض هذا الكتاب العديد من المنظرين والنقّاد الاجتماعيين والفلاسفة على مناقشته، وفي عام 1998 أدرجت الجمعية الدولية لعلم الاجتماع نظرية الفعل التواصليّ في المرتبة الثامنة من قائمة الكتب الاجتماعية الأكثر أهمّيّة في القرن العشرين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.