نظرية تكويد القناة الصاخبة

نظرية تكويد القناة الصاخبة (تسمى أيضاً نظرية شانون أو حد شانون) (بالإنجليزية: noisy-channel coding theorem)‏، في نظرية المعلومات تحدد لأي درجة معينة من التلوث الضوضائي لقناة الاتصال بإمكاننا توصيل بيانات منفصلة (معلومات رقمية) خالية من الأخطاء تقريبًا حتى أقصى معدل محسوب من خلال القناة. تم تقديم هذه النتيجة من قبل كلود شانون في عام 1948 واستندت جزئيًا إلى أعمال وأفكار سابقة لهاري نايكست ورالف هارتلي.

يشير حد شانون أو سعة شانون لقناة اتصال إلى المعدل الأقصى للبيانات الخالية من الأخطاء التي يمكن نقلها نظريًا عبر القناة إذا كان الرابط عرضة لأخطاء نقل البيانات العشوائية، لمستوى ضوضاء معين. تم وصفه لأول مرة بواسطة شانون (1948)، وبعد فترة وجيزة من نشره في كتاب كلود شانون ووارن ويفر في عام 1949 بعنوان النظرية الرياضية للاتصال. هذا أسس الفرع العلمي الحديث لنظرية المعلومات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.