نقد أدبي ماركسي

النقد الأدبي الماركسي هو مصطلح فضفاض يصف النقد الأدبي القائم على أساس النظريات الاشتراكية والجدلية. يرى النقد الماركسي أن الأعمال الأدبية هي انعكاسات للمؤسسات الاجتماعية التي نشأت منها. اعتنق النقاد المركسيين مذهب «الماركسية الفاحشة» (أو الماركسية التقليدية) في الفترة التي تُصنف زمنيًا بأنها فترة النقد الأدبي الماركسي المبكرة. وفي ظل هذا الإطار الفكري عن بنية المجتمعات، تُعد النصوص الأدبية سجلات لبنية المجتمع الفوقية القائمة على الأساس الاقتصادي لمجتمع معين. إذًا فالنصوص الأدبية ما هي إلا انعكاس للأساس الاقتصادي عوضًا عن «المؤسسات الاجتماعية التي نشأت منها» بالنسبة لجميع المؤسسات، أو بعبارة أدق، تتحدد العلاقات البشرية الاجتماعية في آخر مراحل التحليل بواسطة الأساس الاقتصادي. طبقًا للماركسيين، الأدب ذاته من أحد المؤسسات الاجتماعية وله وظيفة أيديولوجية مُحددة بناءً على خلفية المؤلف وأيديولوجيته. عرّف الناقد الأدبي الإنجليزي والمنظر الثقافي تيري إيغلتون النقد الماركسي بالكيفية الآتية:

«لا ينحصر تعريف النقد الماركسي في كونه «علم الاجتماع الأدبي» المهتم بكيفية نشر الروايات ومدى ذكرها للطبقة العاملة. فهو يهدف إلى تفسير العمل الأدبي بتمعن أكبر، أي الانتباه بصفة خاصة للأشكال الأدبية والأساليب والمعاني. وعلاوة على ذلك، يهتم النقد الماركسي بفهم تلك الأشكال والأساليب والمعاني باعتبارها ناتجة عن تاريخ معين.»

من أبسط أهداف النقد الأدبي الماركسي تحليل النزعة السياسية للأعمال الأدبية، وتحديد ما إذا كان محتواها الاجتماعي أو شكلها الأدبي يناصر «التقدمية» أم لا. تشمل أهداف النقد الماركسي أيضًا تحليل البنى الطبقية المُوضحة في العمل الأدبي، وتحليل طريقة سرد كفاح الطبقات في النصوص الأدبية: أي هل يساعد النص الأدبي على استدامة أيديولوجية الطبقة الحاكمة؟ أم أنه يحاول تخريب تلك الأيديولوجية مثل رواية أخبار من لا مكان من تأليف ويليام موريس؟ أم أنه يساهم في استدامة تلك الأيديولوجية وتخريبها في ذات الوقت مثل رواية تشارلز ديكنز «أوقات عصيبة» التي تمثل تلك الازدواجية في أنها تنتقد الرأسمالية نقدًا لاذعًا وتسعى في ذات الوقت إلى ديمومة المجتمع الطبقي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.