نقد يسوع

يُعد يسوع الناصري الشخصية التي تتمحور حولها الديانة المسيحية. يؤمن المسيحيون أنه كان (ولا زال) إلهًا، بينما يعتبره المسلمون واحدًا من أولي العزم من الرسل. ومنذ الوقت الذي عاش فيه يسوع، طال شخصيته العديد من الأفراد بالنقد، ومن بينهم بعض مسيحيي الديانة.

من بين المنتقدين الأوائل ليسوع والمسيحية سيلسيوس في القرن الثاني الميلادي، وفرفريوس في القرن الثالث الميلادي. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، وجّه فريدريش نيتشه انتقادات عنيفة ليسوع، حيث اعتبر تعاليمه "مضادة للطبيعة" في تعاملها مع مواضيع كالجنس. ومن بين المنتقدين المعاصرين البارزين ليسوع سيتا رام جويل [الإنجليزية] وكريستوفر هيتشنز وبيرتراند راسل ودايانانادا ساراسواتي [الإنجليزية].

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.