نقص الفيتامين

عوز الفيتامين هي حالة نقص طويلة الأمد لفيتامين ما. عندما يكون العوز ناجمًا عن الوارد غير الكافي من الفيتامين يُصنَّف بأنه عوز أولي، بينما يٌصنّف عندما يكون ناجمًا عن اضطراب كامن مثل سوء الامتصاص بأنه عوز ثانوي. قد يكون الاضطراب الكامن استقلابيًا –كأن يكون عيب وراثي بتحويل الحمض الأميني التريبتوفان إلى النياسين– أو خيارات نمط الحياة التي تزيد الحاجة للفيتامينات مثل التدخين أو شرب الكحول. تنصح الإرشادات الحكومية حول عوز الفيتامينات بوارد معين بالنسبة للأصحاء، وبقيم محددة للنساء، والرجال، والأطفال، والمسنين، وخلال الحمل أو الإرضاع. فوّضت العديد من الدول برامج إغناء الأغذية بالفيتامينات للوقاية من حدوث أعواز الفيتامينات شائعة الحدوث.

عوز الفيتامين
معلومات عامة
الاختصاص علم الغدد الصم  
من أنواع قائمة بأنواع سوء التغذية ،  واضطراب سوء تغذية  
التاريخ
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية ،  والموسوعة السوفيتية الكبرى   

بالمقابل، يشير فرط الفيتامين إلى أعراض ناجمة عن زيادة الوارد من الفيتامين عن الاحتياجات وخاصة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون التي يمكن أن تتراكم في أنسجة الجسم.

تقدم تاريخ اكتشاف أعواز الفيتامينات على مدى قرون، ابتداء من مراقبات بأن حالات مرضية معينة مثل البثع (الأسقربوط) يمكن علاجها أو الوقاية منها بتناول أغذية معينة ذات محتوً عالٍ من الفيتامينات الضرورية إلى تحديد جزيئات محددة ووصفها تُعتبَر ضرورية للحياة والصحة. خلال القرن العشرين، حصل العديد من العلماء على جائزة نوبل في الطب أو علم وظائف الأعضاء أو جائزة نوبل في الكيمياء لدورهم في اكتشاف الفيتامينات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.