نهب القسطنطينية (1204)

حدث حصار ونهب القسطنطينية في في أبريل 1204 وميز ذروة الحملة الصليبية الرابعة. قامت الجيوش الصليبية المتمردة بسرقة ونهب وتدمير أجزاء من القسطنطينية، عاصمة الإمبراطورية البيزنطية. بعد الاستيلاء على المدينة، تم تأسيس الإمبراطورية اللاتينية (المعروفة للبيزنطيين باسم Frankokratia أو الاحتلال اللاتيني) وتوج بالدوين الأول إمبراطور القسطنطينية اللاتينية في آيا صوفيا.

نهب القسطنطينية (1204)
جزء من الحملة الصليبية الرابعة
لوحة دخول الصليبيين القسطنطينية ليوجين ديلاكروا
معلومات عامة
التاريخ 8–13 إبريل 1204
الموقع القسطنطينية, الإمبراطورية البيزنطية
41°01′00″N 28°58′37″E  
النتيجة فوز صليبي حاسم
تغييرات
حدودية
احتلت القسطنطينية بواسطة الصليبيين 
المتحاربون
الإمبراطورية البيزنطية تحت حكم السلالة الأنجيلوسية حملات صليبية
قالب:بيانات بلد Republic of Venice جمهورية البندقية
القادة
ألكسيوس الخامس دوكاس Boniface I
قالب:بيانات بلد Republic of Venice إنريكو داندولو
القوة
البيزنطيين: 15,000 رجل الصليبيين: 10,000 رجل
الفنسيين: 10,000 رجل
الخسائر
غير معروف غير معروف

بعد نهب المدينة، قُسّمت أغلب أراضي الإمبراطورية البيزنطية بين الصليبيين. أسس الأرستقراطيون البيزنطيون عددًا من الدول الصغيرة المستقلة المنشقة، من بينها إمبراطورية نيقية، التي أعادت السيطرة على القسطنطينية عام 1261، وأعلنت إعادة الإمبراطورية. بيد أن الإمبراطورية المُستعادة لم تتمكن قط من استعادة قوتها الإقليمية أو الاقتصادية السابقة، ثم سقطت في نهاية المطاف أمام سلاطين الدولة العثمانية الصاعدة في حصار القسطنطينية عام 1453.

يعد حدث نهب القسطنطينية نقطة تحول رئيسية في تاريخ القرون الوسطى، إذ كان قرار الصليبيين بمهاجمة أكبر مدينة مسيحية في العالم غير مسبوقٍ وأثار الجدل فور اتخاذه. أرعبت وروعت التقارير حول الأعمال الوحشية والنهب الذي قام به الصليبيون العالم الأرثوذكسي، إذ أصبحت العلاقات بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية كارثية طيلة قرون عديدة بعد ذلك، ولم يكن من الممكن إصلاحها بشكل فعلي حتى العصر الحديث.

تُركت الإمبراطورية البيزنطية أكثر فقرًا مما كانت عليه، وأصغر حجمًا، وأقل قدرة على الدفاع عن نفسها ضد الغزاة الأتراك المتعاقبين؛ وهكذا أدت أعمال الصليبيين إلى التعجيل بانهيار المسيحية في الشرق، وعلى المدى البعيد يسرت وسهلت التوسع الإسلامي في أوروبا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.