نواب البنغال ومرشد أباد

نواب البنغال ومرشد أباد هم حكام الولاية السابقة للبنغال وأوريسا.وقد خدموا كحكام ولاية البنغال من عام 1717 إلى عام 1765. وكانوا مجرد تابعين ثانويين لإمبراطورية المغول .وقد تعرض سيراج اود-دوالاه _آخر نائب مستقل للبنغال_للخيانة من قبل مير جافار  في معركة بلاسي التي انتهت بهزيمة البنغال وتولي بريطانيا حكم البنغال في عام 1757، وقد ولت مير جافار العرش وأسست لنفسها قوة سياسية في البنغال .

نواب البنغال ومرشد أباد
 

الأرض والسكان
الحكم
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1717 

تم تأسيس نظام الحكم الثنائي في عام 1756 ، والذي حكم فيه النواب باسم البريطانيين وقد كانوا مجرد دمى في أيديهم .تم إبطال هذا النظام في عام1772  وقد أخضعت البنغال لسيطرة بريطانيا المباشرة. وفي عام 1793، نزعت السلطة من يد النواب وأصبحوا  مجرد متقاعدين في شركة الهند الشرقية البريطانية .

وفي الأول من تشرين الثاني من عام 1880،تنازل منصور علي خان- النائب الأخير للبنغال- عن سلطته لصالح ابنه الأكبر حسن علي ميرزا.

وبعد تنازل منصور علي خان عن الحكم، خلف نواب مرشد أباد نواب البنغال وعرفوا باسم نواب بهادور في مرشد أباد، وقد حصل هذا التغيير في اللقب عندما تم إلغاء لقب نواب البنغال في عام 1880.

ولم يكن لهم رأي فيما يخص  حصة الإيرادات التي يتم  جمعها، وقد تم إيقافهم عن استخدام أي سلطة .وبعد استقلال الهند في عام 1947، أعلن أنه يجب على الولايات الأميرية أن تنضم إما إلى الهند أو باكستان (شرق/غرب باكستان).

أصبحت العاصمة مرشد أباد جزء من شرق باكستان (الذي يعرف الآن ببنغلاديش)  لمدة يومين، حيث يشكل المسلمون غالبية السكان .وقد أصبحت جزء من الهند في السابع عشر من شهر آب في عام 1947، وبعد ذلك تم إسقاط العلم الباكستاني من قصر هازارداري وتم رفع العلم الوطني الهندي فوقه. وبعد أن انضمت باكستان للهند، لم تملك أي قوة  حيث أن حكومة الهند قد سيطرت على جميع الولايات الأميرية في الهند. وقد وصل حكم النواب إلى نهايته في عام 1969 عندما كان واريس ميرزا هو الأخبر ولم يعقبه أحد على الرغم من أنه قد ترك ثلاثة أبناء وثلاث بنات إلا أنه لم يكن هناك خلف واضح للقب بعد وفاته لأنه حرم أحدهم وعارض الآخرون إرادته.

وفي نهاية المطاف، أعلنت المحكمة العليا في الهند في شهر آب من عام 2014، أن سيد محمد عباس علي ميرزا (المولود في عام 1842) هو وريث نواب باهادور السابقين في مرشد أباد؛ وريثًا شرعيًا لممتلكات ومكتب النواب الذي كان متوقفاً منذ وفاة خاله علي ميرزا (ثالث نواب بهادور في  مرشد أباد) عام 1669. مع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه بعد استقلال الهند في عام 1947 ، تليها صدور دستور الهند في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني عام 1950 ، والذي حول دولة الهند إلى جمهورية الهند، ألغت المادة 18 من الدستور الهندي جميع الألقاب، باستثناء تلك التي تقدمها حكومة الهند لأولئك الذين تركوا بصماتهم في المجالات العسكرية والأكاديمية. ومع ذلك، في إطار سياسة "برايفي بيرس" ، تم السماح للنبلاء بالتمتع ببعض الامتيازات والاحتفاظ بألقابهم. لكن هذه السياسة ألغيت في عام 1971 بموجب التعديل السادس والعشرين لدستور الهند. وهكذا تم إلغاء لقب "نواب بهادور من مرشد أباد" رسميا، دستوريا وقانونيا في عام 1971.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.