هارولد بنتر

هارولد بنتر (10 أكتوبر 1930 - 24 ديسمبر 2008) (بالإنكليزية:Harold Pinter) كاتب مسرحي بريطاني ولد في لندن لأبوين يهوديين من الطبقة العاملة. بدأ حياته المهنية كممثل. ومسرحيته الأولى "الغرفة" قُدمت في جامعة بريستول عام 1957 م. عمله المسرحي الثاني والذي يعدّ الآن من أفضل أعماله "حفلة عيد الميلاد"، قُدم في عام 1958 م، وواجه فشلاً تجاريًا رغم ترحيب النقاد بها. لكنها قدمت مرة أخرى بعد نجاح مسرحيته "الناظر" 1960م، والتي جعلته مسرحيا مهما، وهذه المرة استقبلت بشكل جيد.

هارولد بنتر
Harold Pinter
(بالإنجليزية: Harold Pinter)‏ 

معلومات شخصية
اسم الولادة هارولد بنتر
الميلاد 10 أكتوبر 1930
لندن، انكلترا
الوفاة 24 ديسمبر 2008 (78 سنة)
لندن، انكلترا
سبب الوفاة سرطان الكبد  
الجنسية  المملكة المتحدة
عضو في الأكاديمية الصربية للعلوم والفنون ،  وأكاديمية الفنون في برلين  ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب ،  والجمعية الملكية للأدب  
الزوجة أنطونيا فرازير (27 نوفمبر 1980–24 ديسمبر 2008) 
الحياة العملية
الاسم الأدبي هارولد بنتر
الفترة 1947 - 2008
النوع دراما، شعر، قصص واقعية
المدرسة الأم المدرسة المركزية للخطابة والدراما 
الأكاديمية الملكية للفنون المسرحية (التخصص:تمثيل ) (–1949) 
المهنة مؤلف، شاعر ممثل مخرج ناشط سياسي كاتب سيناريو.
اللغات الإنجليزية  
تأثر بـ صمويل بيكيت، ت. س. إليوت، إرنست همنجواي، فرانتس كافكا، مارسيل بروست، وليم بتلر ييتس، سينما الأربعينات الخمسينات والستينات، السريالية
الجوائز
جائزة نوبل في الأدب (2005)
جائزة فرانتس كافكا (2005)
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

و في عام 1948 حصل بنتر على منحة لدراسة التمثيل في الأكاديمية الملكية للفن المسرحي لكنه لم يكمل دراسته بها، وفي يناير عام 1951 قام لأول مرة كممثل محترف بتمثيل دور شيكسبيري إذ اشترك في تمثيل مسرحية هنري الثامن و بعدها استأنف بنتر تدريبه على التمثيل في المدرسة المركزية للإلقاء و الدراما.

مسرحياته الثلاثة الأولى وعمل آخر له، وهو "العودة إلى البيت" في عام 1964 م، جعلت عمله يصنف على أنه من كوميديا التهديد. حيث تبدأ المواقف بشكل برئ جدًا ثم تتطور بطريقة عبثية لأن الشخصيات في المسرحية تتصرف بطريقة غير مفهومة، لا للجمهور ولا حتى لبقية الشخصيات. اعتبر هذا الأمر تأثيرا واضحا لصموئيل بيكيت على بنتر، وقد صار الرجلان صديقين من يومها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.