هاري بوتر والطفل الملعون

هاري بوتر والطفل الملعون: هي مسرحية بريطانية ذات جزأين عُرضت في عام 2016، من تأليف جاك ثورن. اعتمد ثورن في كتابته لنص المسرحية على الرواية الأصلية التي وضعتها مؤلفة سلسلة هاري بوتر «ج. ك. رولينغ»، مع الكاتب البريطاني جون تيفاني، وجاك ثورن نفسه. بدأت العروض التمهدية للمسرحية في مسرح بالاس في لندن، في السابع من يونيو من عام 2016، وعرضت للمرة الأولى في 30 يوليو من العام نفسه. عرضت المسرحية أول مرة داخل المدرج الغنائي في مسرح برودواي في منطقة مانهاتن بولاية نيوبورك الأمريكية، في 22 أبريل من عام 2018، وبدأت العروض التمهيدية للمسرحية في 16 مارس من العام نفسه. لا يختلف فريق التمثيل الذي أدى العرض الخاص بمسرح برودواي عن الفريق الذي أدى عرض مسارح وست إند في لندن كثيرًا، إذ شهد عرض برودواي عودة كل من أنتوني بويل، وسام سليميت، ونوما دوميزويني، وبوبي ميلر، وجيمي باركر، وأليكس برايس، وبول ثورنلي.

تبدأ قصة المسرحية بعد تسعة عشر عامًا من أحداث رواية «هاري بوتر ومقدسات الموت» التي نشرت عام 2007، إذ تتحدث المسرحية عن حياة هاري بوتر، الذي أصبح رئيس إدارة تطبيق قانون السحر في وزراة السحر، وعن حياة ابنه الأصغر «ألباس سيفيروس بوتر» الذي يتحضر لدخول مدرسة هوغوورتس للسحر والشعوذة. سُوق للمسرحية باعتبارها القصة الرسمية الثامنة لسلسلة هاري بوتر.

كانت ردود فعل النقاد على المسرحية حماسيةً. رُشح العرض الخاص بمدينة لندن –في حفل عام 2017 لتوزيع جوائز لورنس أوليفيه- لأحد عشر ترشيحًا– محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا لعدد الترشيحات التي يحصل عليها عرض مسرحي واحد- وفاز بتسعة جوائز–محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا آخر- كان من بينها جائزة أفضل عمل مسرحي جديد. حاز العرض الخاص بمسرح برودواي -خلال حفل توزيع جوائز توني عام 2018- على ست جوائز، بما في ذلك جائزة أفضل عمل مسرحي. سجلت المسرحية أيضًا رقمًا قياسيًا لأعلى مبيعات أسبوعية للتذاكر على الإطلاق، إذ بلغ إجمالي مبيعات التذاكر لحضور المسرحية، في المدرج الغنائي بمسرح برودواي، مع نهاية الأسبوع في 30 ديسمبر من عام 2018، أكثر من 2.5 مليون دولار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.