هاري ترومان

هاري ترومان (بالإنجليزية: Harry S. Truman)‏؛ (8 مايو 1884 - 26 ديسمبر 1972)، هو الرئيس الثالث والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية، تولى المنصب من 12 أبريل 1945 حتى 20 يناير 1953، كان ترومان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي لمدة 82 يومًا ثم تولى الرئاسة خلفاً للرئيس فرانكلين روزفلت الذي توفي في المنصب، وكان عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميسوري (1935-1945)، أشرف ترومان على إنهاء الحرب العالمية الثانية واستسلام كلٍ من ألمانيا النازية واليابان، كما أمر بإطلاق قنبلتي هيروشيما وناجازاكي في أغسطس 1945، وعمل على إنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 1949، كذلك بدأت في عهده الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، كما ساهم في التدخل العسكري في الحرب الكورية عام 1950.

هاري ترومان
(بالإنجليزية: Harry S. Truman)‏ 

الرئيس الثالث والثلاثون
للولايات المتحدة
في المنصب
12 أبريل 1945 – 20 يناير 1953
نائب الرئيس لا يوجد (1945–1949)
ألبين باركلي (1949 – 1953)
نائب رئيس الولايات المتحدة
في المنصب
20 يناير – 12 أبريل 1945
الرئيس فرانكلين روزفلت
معلومات شخصية
الميلاد 8 مايو 1884  
لامار، ميزوري  
الوفاة 26 ديسمبر 1972 (88 سنة)  
كانزاس سيتي، ميزوري  
سبب الوفاة متلازمة الاختلال العضوي المتعدد ،  وذات الرئة  
مكان الدفن النصب الرئاسي في ميزوري
الجنسية أمريكي
الطول 175 سنتيمتر  
استعمال اليد أعسر  
الديانة الكنيسة المعمدانية  
عضو في الفيلق الأمريكي ،  وقدامى المحاربين في الحروب الخارجية   
مشكلة صحية ذات الرئة  
الزوجة بيس ترومان
أبناء مارجريت ترومان
عدد الأولاد 1  
الأب جون أندرسون ترومان   
الأم مارثا ألان يونغ ترومان   
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ميزوري - كانزاس سيتي   
المهنة سياسي ،  وقاضي ،  وشخصية أعمال ،  وضابط ،  وكاتب يوميات  
الحزب ديمقراطي
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
الخدمة العسكرية
في الخدمة
  • 1905–1911
  • 1917–1919
  • 1920–1953 (احتياطياً)
الفرع
الرتبة
القيادات وجدات الدفاع الجوي - سلاح المشاة
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى
الجوائز
ميدالية الكونغرس الذهبية  
 ميدالية النصر في الحرب العالمية الأولى 
 ميدالية القوات المسلحة الاحتياطية   
التوقيع
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

ولد ترومان في ميسوري، وقضى معظم شبابه في مزرعة عائلته. خدم ترومان كضابط مدفعية في معركة في فرنسا في وحدة الحرس الوطني، ثم التحق بالجيش الأمريكي وخاض الحرب العالمية الأولى. بعد الحرب امتلك دكان خردوات وانضم للفرع السياسي للحزب الديموقراطي في كانزاس سيتي، ميزوري. ثم خاض الانتخابات المحلية في مقاطعته، وفي عام 1934 أصبح عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي واستمر فيه لفترة طويلة، وتولى رئاسة لجنة في مجلس الشيوخ سميت "لجنة ترومان" والتي أكسبته شهرة بارزة في هذه الفترة، حيث استطاعت كشف العديد من عمليات إهدار واحتيال وفساد في اتفاقيات أثناء الحرب العالمية الثانية.

في عام 1945 خاض الانتخابات الرئاسية كنائب للرئيس فرانكلين روزفلت وفازا بها إلا أن الرئيس فرانكلين توفي وهو في المنصب، وقام ترومان بأداء القسم وتولى المنصب بشكل رسمي، كانت الحرب في أوروبا على وشك الانتهاء واستسلمت ألمانيا بعد اسابيع قليلة من تولي ترومان الرئاسة، كان متوقعا أن تستمر الحرب مع اليابان لسنة أخرى أو أكثر، ولكن قرار ترومان بتنفيذ الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي أدى إلى نهاية سريعة للحرب، وبسبب ذلك تعرض للكثير من الانتقادات، كانت رئاسته نقطة تحول في العلاقات الخارجية لأمريكا، حيث بدأ سياسة خارجية عالمية بالتعاون بين الولايات المتحدة مع حلفائها الاوربيين وقام بإنشاء الناتو في عام 1949، كما أعلن عن " خطة ترومان للاحتواء" للتصدي للمد الشيوعي في العالم، ساهم ترومان في تأسيس الأمم المتحدة عام 1945، وأعلن قيام مشروع مارشال لإعادة بناء أوروبا بنحو 13 بليون دولار، وبعد نهاية الحرب بدأت توتر العلاقات مع السوفييت خاصة في حصار برلين عام 1949 وبدأت الحرب الباردة، وعندما غزت كوريا الشمالية (الشيوعية) كوريا الجنوبية (الديمقراطية) في عام 1950، بعث على الفور القوات الأمريكية للتدخل في الحرب بعد أن حصل على موافقة الأمم المتحدة.

تعرض ترومان للعديد من الانتقادات خلال عهده، خاصة في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1948، وفضيحة سقوط شبكات الشيوعية داخل إدارته، وظهور بوادر للفساد في إدارة ترومان والمرتبط بأعضاء في مجلس الوزراء وكبار موظفي البيت الأبيض، والتي كانت قضية جوهرية أثرت في تدني شعبيته وعدم دخول الانتخابات لفترة ثالثة، أثرت أيضاً هذه المشاكل على الحملة الانتخابية الرئاسية للمرشح الديموقراطي وخليفته أدلاي ستيفنسون عام 1952، مما أدى إلى خسارته أمام المرشح الجمهوري دوايت أيزنهاور، تعد فترة ترومان من أكثر الفترات جدلاً بين المؤرخين والأكاديميين نظراً لارتفاع شعبيته في بدايه حكمه ثم تدنت بشكل قياسي في نهايتها، وبعد 20 عامًا من انتهاء فترة حكمه تحولت إلى شكل أكثر إيجابية، وكان ترومان قد أعلن اعتزاله الحياة السياسية تماماً عقب خروجه من البيت الأبيض وقام بكتابة مذكراته، وتوفي في 26 ديسمبر 1972 ودفن في المكتبة والمتحف الرئاسي في مدينة كانساس سيتي بولاية ميزوري.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.