هاشم بن عبد مناف

هاشم بن عبد مناف (1 يناير 464م - 1 يناير 497م) هو الجد الثاني للنبي محمد. عظم قدره بعد أبيه، وإليه يُنسب الهاشميون. وهو أول من سن الرحلتين لقريش: رحلتي الشتاء والصيف إلى متجرتي اليمن والشام وأول من أطعم الثريد بمكة. يقول ابن إسحاق أن اسمه كان عمرو وأن تسميته هاشم كانت لهشمه الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة. وفي ذلك قال مطرود بن كعب الخزاعي:

هاشم بن عبد مناف
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 464(464-01-01)
مكة
الوفاة 1 يناير 497 (33 سنة)
غزة
اللقب أبو نضلة، أبو يزيد، أبو أسد
الزوجة سلمى بنت عمرو بن زيد بن لبيد الخزرجية النجارية
أميمة بنت أد بن علي القضاعية
قَيْلة بنت عامر بن مالك الخزاعية المصطلقية
هند بنت عمرو بن ثعلبة الخزرجية
واقدة بنت أبي عدي بن أبي نهم
أم عدي بنت حبيب بن الحارث الثقفية
أبناء عبد المطلب بن هاشم
أسد بن هاشم
صيفي بن هاشم
أبو صيفي بن هاشم
نضلة بن هاشم
الشفاء بنت هاشم
خالدة بنت هاشم
ضعيفة بنت هاشم
رقية بنت هاشم
حية بنت هاشم
الأب عبد مناف بن قصي  
الأم عاتكة بنت مرة  
إخوة وأخوات
عائلة أبوه: عبد مناف بن قصي بن كلاب
أمه: عاتكة بنت مرة بن هلال
الحياة العملية
المهنة تاجر
سبب الشهرة أول من سن رحلتي الشتاء والصيف
وأول من أطعم الثريد بمكة

عمرو الذي هشم الثريـد لقومهقـوم بـمكـة مسنتــيـن عجــاف
سنت إليه الرحلتــان كــلاهمـاسفر الشتـاء ورحلة الأصيـاف

كان هاشم موسراً غنياً، ويعمل بالتجارة، وكان يتولى أمور السقاية والرفادة. توفي بمدينة غزة من أرض الشام في فلسطين عند بني عم قبيلة قريش وهم بنو عمرو بن كنانة، وقبره معروف هناك بمسجد السيد هاشم. ولذلك تدعى مدينة غزة بغزة هاشم. وكان قد تزوج من أهل يثرب من قبيلة بني النجار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.