هباريات

الهباريات رتيبة من الرئيسيات التي تشتمل الرئيسيات من ليموريات الشكل ، والتي تتشكَّل من الليمور في مدغشقر ، الغلاغو والبوتو في أفريقيا، واللوريس في الهند وجنوب شرق أسيا . وأيضاً تنتمي إلي الرتيبة المنقرضة أدبيات الشكل ، تنوع وانتشار المجموعات والذي نما بشكل كبير خلال العصر الإيسونني (56-34 مليون سنة مضت) في أوروبا، أمريكا الشمالية وأسيا، ولكن اختفت من نصف الكرة الشمالي لبرودة الجو . اندثرت أخر أدبيات الشكل في نهاية العصر الميسوني (7 م.س.م) . يشار إلي أدبيات الشكل في بعض الأحيان علي كونها شبيهات بالليمور، كذلك أختلاف كلا الليموريات عن أدبيات الشكل لم يدع هذه التفرقة. التصنيفين الرائدين للرتيبة تقسم الهباريات الباقية إلي فيلق (تصنيف)فيلقين]] (ليموريات الشكل واللوريسيات) ضمن تحت رتبة ليموريات الشكل أو إلي تحت رتبين ليموريات الشكل ولوريسات الشكل . تنوب الرتبية عن مجموعة مرتبطة بها، وأستبدلت الأستخدام الموسع والآن إهملت رتيبة السعالي البدائية التي تشمل الهباريات والترسيريات، تصنيف المجموعات يتركز أساسياً علي الميزات التشريحية المشتركة . في الوقت الحالي تستثني الترسريات من الهباريات، والتي تجمع الآن في رتبية أساسية من الرئيسيات.النسناسيات بسيطة الأنف جنبا إلى جنب مع السعادين والقردة (السعالي أو أشباة البشر) أشير أعتيادياً بطريقة غير ملائمة إلي الهباريات علي أنها "الأحفوريات الحية" أو "الرئيسيات البدائية" عوضاً عن ذلك، فهي قد تطورت لألاف السنين تحت ما يعرف بالانتقاء الطبيعي، وقد تشعبت لتملئ الكثر من المثاوي البيئية. بعض من سماتها قد يكون موروث من الرئيسيات، بينما يمات أخرى هي فريدة لذي الهباريات.

هباريات
العصر: العصر الإيوسيني–الوقت الحالي،
55–0 مليون سنة

المرتبة التصنيفية رتيبة  
التصنيف العلمي
المملكة: حيوانات
الشعبة: حبليات
الطائفة: ثدييات
الرتبة: رئيسيات
الرتيبة: هباريات
إيتين جيوفيري، 1812
الاسم العلمي
Strepsirrhini 
إيتيان جوفري سانت هيلار   ، 1812  
الرتب
أدبيات الشكل
ليموريات الشكل (See text)
موطن الهباريات (الأخضر )والمواقع الأحفورية للعصر الإيوسيني(أحمر)

تًعرف الهباريات بأنفهم الرطب . أدمغة الهباريات صغيرة بالمقارنة مع أدمغة السعالي، بصلة شمية لحاسة الشم، عضو ميكعي أنفي لأكتشاف الفيرومونات، والرحم ثنائي القرن مع مشيمة ظهارية مثيمائيية. تحوي أعينهم طبقات عاكسة لتحسين الرؤية الليلية لديها، مأخذ العين تحوي حلقة من العظام حول العين، لكنها تفتقر إلي جدار من العظام خلفها. تنتج رئيسيات الهباريات فيتامين سي بأنفسها، في حين تحصل علية النسناسيات بسيطة الأنف عليه من أنظمتها الغذائية. ليموريات الشكل تتصف بمشط أسنانها، وموضع مخصص للأسنان في المقدمة، الأجزاء المنخفضة من الفم عادة ما تسنخدم لتمشيط الفرو أثناء الأستمالة. كثيراً ما يستخدم مشط الأسنان علي نحو غير دقيق لوصف جميع الهباريات هي فردة لليموريات الشكل ولم يكن موجودة بين أدبيات الشكل. ليموريات الشكل تستمل فموياً، وامتلكت مخلب استمالة في الإصبع الثاني لكل قدم لحك المناطق التي يتعذر حكها بالفم واللسان. ومن غير الواضح إذ كانت ادبيات الشكل تمتلك مخلب استمالة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.