هنري نوكس

هنري نوكس (بالإنجليزية: Henry Knox)‏ هو جنرال في حرب الاستقلال الأمريكية وأول وزير حرب، وكان مولده في 25 يوليو 1750 في بوسطن وكان من أصل اسكتلندى-أيرلندي. وكان قد قرأ الكثير عن التكتيكات والاستراتيجيات، وانضم للجيش الأمريكي عند اندلاع الحرب وحارب في معركة بانكر هيل، ونظم دفاعات معسكرات الجيش في حصار بوسطن وجلب العديد من العتاد من حصون بحيرة جورج. في ترينتون عبر النهر قبل الفرقة الرئيسية، ونفذ الهجوم ببراعة وتمت ترقيته إلى عميد ورئيس المدفعية في الجيش القاري في اليوم التالي. كان حاضرا في برينستون؛ وكان مسؤولا عن الهجوم الفاشل على معركة جيرمانتاون، وحث نيويورك على القتال في حملة العام 1778، وأظهر مهاراته في معارك معركة مونموث ومعركة يوركتاون، وبعد استسلام كورنواليس تمت ترقيته إلى لواء، وكان مفوضا في عملية تبادل الأسرى.

هنري نوكس
(بالإنجليزية: Henry Knox)‏ 
 

مناصب
وزير حرب الولايات المتحدة  
القائد العام لجيش الولايات المتحدة (1 )  
في المنصب
23 ديسمبر 1783  – 20 يونيو 1784 
وزير حرب الولايات المتحدة  
في المنصب
8 مارس 1785  – 12 سبتمبر 1789 
 
وزير حرب الولايات المتحدة (1 )  
في المنصب
12 سبتمبر 1789  – 31 ديسمبر 1794 
 
معلومات شخصية
الميلاد 25 يوليو 1750  
بوسطن  
الوفاة 25 أكتوبر 1806 (56 سنة)
أوغوستا، مين  
مواطنة الولايات المتحدة  
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  
الحياة العملية
المهنة ضابط ،  وسياسي  
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش القاري  
الرتبة لواء  
المعارك والحروب حرب الاستقلال الأمريكية  
الجوائز
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم    
التوقيع
 

كانت خدماته جليلة للقضية الأمريكية؛ وكان أحد مستشاري الجنرال واشنطن الثقاة، وارتقت في عهده مكانة المدفعية إلى درجة عالية. من ديسمبر 1783 وحتى يوليو 1784 كان الضابط الأعلى في جيش الولايات المتحدة. وفي ابريل 1783 قام بوضع أساس لجمعية تتألف من الضباط الأمريكيين والفرنسيين الذين شاركوا مع الولايات المتحدة خلال الحرب، وسميت سينسيناتي؛ وكان أول سكرتير عام على هذه الجمعية (1783 – 1799) وفي عام 1805 أصبح نائب الرئيس عليها. كان نوكس وزير الحرب بين عامي 1785 و1794، وكان أول من يشغل هذا المنصب بعد إنشاء الحكومة الفدرالية عام 1789. وحث على إنشاء نظام ميليشيا وطنية دون نجاح، حيث يتم إدخال كل المواطنين الذكور فوق 18 وتحت 60 سنة في "القوات المتقدمة" أو "القوات الرئيسية" أو "الاحتياط"، وبسبب هذا، وبسبب صداقته مع واشنطن، فقد هاجمه الجمهوريون بكل عنيف. في عام 1793 بدأ يبني بيته المدعو مونتبليير هاوس في توماستون في مين، حيث كان يعمل بالمضاربة في الأراضي لصالح شركة إيسترن لاند، وعاش هناك في بيته حتى وفاته في 25 أكتوبر 1806.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.