هورست زيهوفر

هورست لورينتس زيهوفر (بالألمانية: Horst Lorenz Seehofer) (من مواليد 4 يوليو 1949) سياسي ألماني ينتمي لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي (CSU) يشغل منصب الوزير الاتحادي للداخلية والإعمار والأمن الوطني منذ 14 مارس 2018 في حكومة المستشارة أنغيلا ميركل. من عام 2008 إلى عام 2018 شغل منصب رئيس وزراء ولاية بافاريا. كما شغل منصب رئيس البوندسرات بين عامي 2011 و 2012. كما ترأس حزبه من عام 2008 إلى عام 2019

هورست زيهوفر
(بالألمانية: Horst Seehofer)‏ 

الوزير الاتحادي للداخلية والإعمار والأمن الوطني
تولى المنصب
14 مارس 2018
المستشار أنغيلا ميركل
توماس دي ميزير (الداخلية)
 
زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي
في المنصب
25 أكتوبر 2008 – 19 يناير 2019
رئيس ألمانيا
(بالوكالة)
في المنصب
17 فبراير 2012 – 18 مارس 2012
المستشار أنغيلا ميركل
رئيس المجلس الاتحادي
في المنصب
1 نوفمبر 2011 – 31 أكتوبر 2012
رئيس وزراء ولاية بافاريا
في المنصب
27 أكتوبر 2008 – 13 مارس 2018
النائب مارتن تسايل
إلسه أيغنر
الوزير الاتحادي للأغذية والزراعة وحماية المستهلك
في المنصب
22 نوفمبر 2005 – 27 أكتوبر 2008
المستشار أنغيلا ميركل
وزير الصحة الاتحادي
في المنصب
6 مايو 1992 – 26 أكتوبر 1998
المستشار هلموت كول
عضو في البوندستاغ
عن إنغولشتات
في المنصب
5 أكتوبر 1980 – 27 أكتوبر 2008
عضو في برلمان ولاية بافاريا
عن نويبورغ-شروبنهاوزن
في المنصب
7 أكتوبر 2013 – 30 أبريل 2018
لا أحد
ماتياس إنغهوبر
معلومات شخصية
اسم الولادة Horst Lorenz Seehofer
الميلاد 4 يوليو 1949
إنغولشتات، بافاريا، ألمانيا الغربية
مواطنة ألمانيا  
الزوجة كارين زيهوفر
أبناء 4
الحياة العملية
المهنة سياسي  
الحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي
اللغة الأم الألمانية  
اللغات الألمانية ،  والبافارية  
الجوائز
 وسام الاستحقاق البافاري  
 وسام صليب القائد من رتبة استحقاق من جمهورية ألمانيا الاتحادية   
وسام كارل فالنتين   
التوقيع
المواقع
الموقع الموقع الرسمي
IMDB صفحته على IMDB 

انتخب لأول مرة في البوندستاغ عام 1980 وشغل منصب الوزير الاتحادي للصحة والضمان الاجتماعي في الفترة من 1992 إلى 1998، الوزير الاتحادي للأغذية والزراعة وحماية المستهلك في حكومة أنغيلا ميركل في الفترة من 2005 إلى 2008. وفي أكتوبر 2008 أصبح رئيسًا لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي (CSU) ورئيس الوزراء ال 18 لولاية بافاريا. من 1 نوفمبر 2011 حتى 31 أكتوبر 2012 شغل منصب رئيس البوندسرات ونائبا لرئيس ألمانيا بحكم منصبه. وبسبب ذلك كان رئيسًا لألمانيا بالنيابة بعد استقالة الرئيس كريستيان فولف في 17 فبراير 2012 وحتى انتخاب يواخيم غاوك خليفة لفولف في 18 مارس 2012.

سيهوفر مهدد قوي لسياسة المستشارة أنجيلا ميركل بخصوص اللاجئين، وهدد بتقديم شكوى رسمية ضد سياسة حكومة ميركل بخصوص اللاجئين في المحكمة الدستورية الألمانية وهو مؤيد لسقف اتحادي لعدد اللاجئين الذين يجب أن تقبلهم الحكومة الألمانية. كما يعارض سيهوفر بشدة قبول تركيا المحتمل في الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى مكانتها كعضو في "العالم الإسلامي".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.