هوية جندرية

الهوية الجندرية (بالإنجليزية: gender identity)‏ تشير إلى الرؤية الخاصة بالشخص إلى جنسه. أي أنه إدراك وشعور الشخص الخاص بكونه ذكرا أو أنثى، ويتضمن اعترافه بالانتماء إلى أحد التصنيفين الرئيسيين من الناس: الذكور والإناث.

الهوية الجندرية هي الطريقة التي يعرّف بها كل مِنا نوعه. و(الهوية الجندرية أو الجنسانية_هوية جندرية) التي عليها كل منا قد تكون تلك التي وُلِد عليها الإنسان، وقد تتغير فيما بعد في حياته. كل المجتمعات وضعت بالفعل مجموعة خيارات من الهويات الجندرية للأشخاص الذين يعيشون فيها؛ حتى يختار منها الفرد الهوية الجندرية التي يستطيع من خلالها التعامل مع غيره من أفراد نفس المجتمع. ويبقى التصنيف الرئيسي للهويات الجندرية ثنائيًا؛ أي أن يكون الفرد إما أنثى أو ذكرًا . هذا التصنيف متوافَق عليه من أفراد المجتمع، فالأفراد تتعامل وفقًا لما يلاحظوه فيك من الوهلة الأولى من صفات الذكورة أو الأنوثة: من حيث مظاهر الجنس -بيولوجيًا-، أو النوع -هويتك الجندرية- . بعض الأشخاص –في كل المجتمعات- يشعرون بوجود اختلاف بين النوع -الهوية الجندرية- الذين يظنون أنفسهم عليها، والجنس -البيولوجي- الذي أجسادهم فعلًا عليه. وهم لا يوافقون على بعض -أو كل- القواعد التي وُضِعَت للتفريق بين النوع الجندري، والجنس البيولوجي. هؤلاء هم (العابرون جنسيًا_عبور جنسي)، و(أحرار الجنس _ Gender queers)، و(غير المصنفين جنسيا _Non binary)، وكل هؤلاء لا يتطابق لديهم مفهومي الهوية الجندرية، والجنس البيولوجي. ولأجل هؤلاء؛ تُقسِم بعض المجتمعات الهويات الجنسية إلى ثلاث مجموعات، وهو ما يعرف بالجنس الثالث. عادة ما تتأصل الهوية الجندرية لدى الفرد في عمر الثالثة. وإذا ما تخطى الشخص عمر الثالثة، يصعب جدًا تغييرها لديه ، وإذا حاول أحد المحيطين به تغييرها بالقوة، أو فرضها عليه ينتج ما يعرف ب (توتر الفرد من جنسه_ gender انزعاج).

ويُعتقد أن بعض العوامل الاجتماعية، والبيولوجية هي المسؤولة عن تكوين هوية الفرد الجندرية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.