واصل بن عطاء

واصل بن عطاء , متكلم ومفكر إسلامي .(700 - 748 م )،( 80 هـ - 131 هـ ) هو أبو حذيفة واصل بن عطاء المخزومي الملقب بالغزال الألثغ،

واصل بن عطاء المخزومي
معلومات شخصية
الميلاد 700 م
المدينة المنورة
الوفاة 748 م
البصرة
مواطنة الدولة الأموية
اللقب الغزال، المعتزلي، القدري
العرق عرب
الديانة الإسلام، معتزلة
الحياة العملية
العصر الأموي
نظام المدرسة معتزلي
أعمال تأسيس مذهب المعتزلة
تعلم لدى محمد بن الحنفية جعفر الصادق، الحسن البصري
التلامذة المشهورون الجبائي
المهنة عالم مسلم
اللغات العربية  
مجال العمل العقيدة، علم الكلام، البلاغة
موظف في البصرة  
أعمال بارزة تأسيس نظرية "المنزلة بين المنزلتين"
تأثر بـ حسن البصري
أثر في عمرو بن عبيد، أحمد بن أبي دؤاد، الجاحظ، الزمخشري، أحمد أمين

كان تلميذاً لمحمد بن الحنفية ولزم حلقة الحسن البصري، أسس فرقة المعتزلة عندما حصل الخلاف بينه وبين الحسن في حكم مرتكب الكبيرة، فاعتزل حلقة الحسن، فقال الحسن "اعتزلنا واصل" فتسمت فرقته بالمعتزلة وهي فرقة كلامية اشتهرت بالجدال والمناظرة وانضم إليه عمرو بن عبيد. كانت زوجته هي أخت عمرو بن عبيد. توفي في عام 131 هـ الموافق لـ 748 م في المدينة المنورة. كان واصل بن عطاء على ما وهبه الله من فطانة وفصاحة وحسن تصرف في القول كان صاحب عاهة في نطق حرف الراء.

وكان واصل يحسن التأتي لهذا العيب المحرج في النطق، فيجانب لفظ الراء إلى سواه من الحروف، فيجعل البر قمحاً، والفراش مضجعاً، والمطر غيثاً، والحفر نبشاً، وقد سجل لنا العلماء خطبة كاملة لواصل بن عطاء تجنب فيها حرف الراء.

انفصل واصل بن عطاء عن الحسن البصري وكون الحلقة الأولى للمذهب الاعتزالي.

على الرغم من أن واصل بن عطاء كان من زعماء العقلانيين في الإسلام إلا أنه كان في نفس الوقت من منظري التكفير وهذا شيء يثير الاستغراب، فقد أسس نظرية "المنزلة بين المنزلتين" ومعناها أن مرتكب الكبيرة ليس مسلم ولا كافر ولكنه في منزلة بينهما وإذا مات ولم يتب عن كبيرته فهو مخلد في النار.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.