والتر مونديل

والتر فريدريك "فريتز" مونديل (بالإنجليزية: Walter Mondale)‏ (ولد في 5 يناير 1928) هو سياسي ودبلوماسي ومحامي أمريكي شغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة الثاني والأربعين (1977-81) في عهد جيمي كارتر، وهو سيناتور من ولاية مينيسوتا (1964 -1976). وكان المرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1984 ولكنه خسر أمام رونالد ريجان الذي حقق نصرًا ساحقًا. وفاز ريغان بتسع وأربعين ولاية بينما فاز مونديل في ولايته مينيسوتا وواشنطن العاصمة.

والتر مونديل
(بالإنجليزية: Walter Mondale)‏ 
 

مناصب
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
30 ديسمبر 1964  – 3 يناير 1965 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ88   
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
3 يناير 1965  – 3 يناير 1967 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ89   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
3 يناير 1967  – 3 يناير 1969 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ90   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
3 يناير 1969  – 3 يناير 1971 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ91   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
3 يناير 1971  – 3 يناير 1973 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ92   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
في المنصب
3 يناير 1973  – 3 يناير 1975 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
3 يناير 1975  – 30 ديسمبر 1976 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ94   
 
نائب رئيس الولايات المتحدة (42 )  
في المنصب
20 يناير 1977  – 20 يناير 1981 
سفراء الولايات المتحدة الأمريكية في اليابان  
في المنصب
21 سبتمبر 1993  – 15 ديسمبر 1996 
 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Walter Frederick Mondale)‏ 
الميلاد 5 يناير 1928 (93 سنة) 
سيلان  
مواطنة الولايات المتحدة  
الزوجة جوان مونديلي  (27 ديسمبر 1955–3 فبراير 2014) 
عدد الأولاد 3  
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الحقوق في جامعة منيسوتا   
المهنة سياسي ،  ومحامي ،  ودبلوماسي ،  وكاتب سير ذاتية  
الحزب الحزب الديمقراطي  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
الفرع القوات البرية للولايات المتحدة  
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

ولد مونديل في سيلان، مينيسوتا، وتخرج من جامعة مينيسوتا في عام 1951 بعد دراسته في كلية ماكاليستر. خدم بعدها في الجيش الأمريكي خلال الحرب الكورية قبل حصوله على شهادة في القانون في عام 1956. ثم تزوج جوان آدمز في عام 1955. عمل بعدها محاميًا في مينيابوليس، تم تعيينه لمنصب النائب العام في عام 1960 من قبل الحاكم أورفيل فريمان وكان وانتخب لفترة كاملة نائبا عاما في عام 1962 بنسبة 60 في المائة من الأصوات. وعينه الحاكم كارل رولفاج في مجلس الشيوخ الأمريكي بعد استقالة السيناتور هيوبرت همفري عقب انتخاب همفري نائبا للرئيس في عهد الرئيس ليندون جونسون. وانتخب مونديل بعد ذلك لولاية كاملة في مجلس الشيوخ في عام 1966 ومرة أخرى في عام 1972، استقال من منصبه في عام 1976 عندما استعد لتولي منصب نائب الرئيس في عام 1977. وخلال زمن وجوده في مجلس الشيوخ، دعم مونديل حماية المستهلك، والإسكان العادل، والإصلاح الضريبي، وإلغاء الفصل العنصري في المدارس. الأهم من ذلك أنه كان عضوا في لجنة مختارة لدراسة العمليات الحكومية فيما يتعلق بأنشطة الاستخبارات ("لجنة الكنيسة").

وفى عام 1976 اختاره جيمي كارتر ليرافقه في الترشيح الديمقراطي للرئاسة. وتمكن كارتر ومونديل من هزيمة الرئيس جيرالد فورد ونائبه بوب دول في نتيجة متقاربة. على أن ولاية كارتر ومونديل شابها تفاقم الأزمة الاقتصادية، إلا أنهما نجحا في إعادة ترشيحهما عن الحزب الديمقراطي في انتخابات عام 1980، لكنهما هزما أمام رونالد ريجان ونائبه جورج بوش الأب. وفي عام 1984 فاز مونديل بترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة وتكلم في حملته عن تجميد التسلح النووي وإقرار تعديل الحقوق المتساوية وزيادة الضرائب وتخفيض الدين العام الأمريكي.

بعد هزيمته من قبل ريغان، انضم مونديل إلى مكتب دورسي أند ويتني للمحاماة ومقره مينيسوتا والمعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية (1986-93). عينه الرئيس بيل كلينتون سفير البلاد في اليابان في عام 1993؛ وتقاعد في عام 1996. وفي عام 2002، ترشح مونديل لشغل مقعده القديم في مجلس الشيوخ، ووافق على أن يكون البديل الأخير في المجلس عن الديمقراطي بول ويلستون، الذي قتل في حادث تحطم طائرة خلال الأسبوعين الأخيرين من حملته الانتخابية. ومع ذلك، خسر مونديل السباق بفارق ضيق. ثم عاد للعمل في مكتب دورسي أند ويتني وظل نشطا في الحزب الديمقراطي. تولى مونديل في وقت لاحق منصب التدريس بدوام جزئي في كلية هوبيرت هومفري للشؤون العامة في جامعة مينيسوتا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.