وحدات الصاعقة (مصر)

قوات الصاعقة هي قوات يتم إعدادها جسمانيا ونفسيا عن طريق تدريبات خاصة جدا خلافا لباقي فروع الجيش. يشترط في الملتحق بالصاعقة لياقة بدنية وجسمانية عالية، كما أنه يخضع لاختبار طبي خاص. تعقد الفرقة في بداية الأمر تحت قيادة قوات الصاعقة علي أعلي مستوى من التدريب بمدرسة الصاعقة في أنشاص، ويتم اختيار العناصر التي تراها المدرسة من الضباط ليأخذوا الفرقة من ضباط وحدات المظلات ووحدات الصاعقة ولواء الوحدات الخاصة البحرية المصرية، ومدة الفرقة (السيل) 34 أسبوعا كاملا دون توقف، كما يتم عمل الاختبارات الطبية للأفراد للتأكد من سلامتهم الطبية أولا. وتتوزع خطة التدريب بشكل عام.

قوات الصاعقة
شعار قوات الصاعقة المصرية


الدولة  مصر
الإنشاء 1956
النوع قوات خاصة
الدور عمليات متعددة المهام والظروف.
جزء من القوات البرية المصرية
المقر الرئيسي القاهرة
مناطق العمليات الشرق الأوسط
شعار نصي العرق في التدريب يوفر الدماء في المعارك
الاشتباكات العدوان الثلاثى، وحرب 1967، وحرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر، وحرب الخليج الثانية
المعارك الشرفية معركة رأس العش، ومعركة جزيرة شدوان
القادة
القائد الحالي لواء أركان حرب / أحمد رشاد دنيا
مؤسس قوات الصاعقة فريق فخري/جلال هريدي

ويتم الحاق الافراد لقوات الصاعقة طبقا لمواصفات خاصة كاللياقة البدنية العالية وقوة التركيز والتحمل، ولكي يتم الحاق فرد بالصاعقة يلزمه الحصول على فرقتى معلمى صاعقة راقية وفرقة قفز اساسي بالمظلات فمدة فرقة معلمي الصاعقة الراقية 12 اسبوع أو 3 أشهر وتعقد بمدرسة الصاعقة بانشاص (الشرقية) ويسمى الملتحق بالفرقة فدائى ويتم نزع رتبه عنه ان كان ضابطا مقسمة إلى 3 اجنجة وهم كالاتى الجناح الاساسى ومدته 4 اسابيع وهي عبارة عن تدريبات مكثفة على فنون القتال والاشتباك الحر وصد الضربات بالأيدي والسونكي و أيضاً كيفية الطعن والدرء و الاستخدام الجيد لسونكي البندقية الآلية عند نفاذ الذخيرة. و يتم التركيز في الدورة كلها بوجه عام على التكدير العنيف للفدائيين حيث أن كل المتقدمين للحصول على الفرقة هم فدائيين بدون رتبة حتى لو كانوا طلبة كليات عسكرية أو ضباط صف أو حتى ضباطاً.

و يشمل هذا التكدير عدم النوم اطلاقاً في بداية انعقاد الفرقة والتقليل جدا في أوقات الراحة والتدريبات البدنية العنيفة لزيادة قوة التحمل. يتم بعد ذلك التدريب على اجتياز الموانع العنيفة المفترض وجودها في ميدان المعركة فيما يعرف ب ( تطعيم المعركة ) و يشمل المرور من الموانع المحاطة بالنار و العبور ببرك المياه الموحلة وخلافه. و لا ننسى جميعاً التدريب على التعايش وهو ركيزة أساسي لتدريب أي فرد صاعقة حيث يتم التدريب على كيفية التكيف مع الظروف القاسية التي من الوارد جداً أن يجد فرد الصاعقة نفسه فيها نظراً لطبيعة وخطوره المهام التي يكلف بها والتي تفرض عليه البقاء خلف خطوط العدو والاختباء فترات طويلة لانتظار لحظة الهجوم المناسبة.

فمن الوارد جدا أن ينفد الطعام و الشراب فيتم تدريبه على كيفية سد جوعه من الطبيعة عن طريق أكل أي حيوان بري مثل الأرانب أو الثعابين أو الضفادع أو غيرهم إذا وجد وكيفية قتلهم بدون أدوات و سلخهم وطهيهم إذا أمكن وأيضاً كيفية استخلاص المياه من بعض النباتات الصحرواية كالتين الشوكي أو الصبار و خلافه.و هناك أيضاً التدريب على عمل دوائر النسف و التجديف بالقوارب المطاطية و قفزات الثقة من الثبات من ارتفاعات مختلفة 10 متر - 15 متر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.