وسط اليمين

سياسة وسط اليمين، والتي يشار لها أيضًا بالسياسة اليمينية المعتدلة، هي السياسة التي تميل إلى يمين الطيف اليساري- اليميني السياسي، ولكنها أقرب إلى الوسط من السياسات اليمينية الأخرى. منذ ثمانينيات القرن الثامن عشر وحتى ثمانينيات القرن التاسع عشر، حدث تحول في العالم الغربي لبُنية الطبقة الاجتماعية والاقتصاد، بالابتعاد عن طبقة النبلاء والاتجارية، إضافة إلى التوجه نحو البرجوازية والرأسمالية. أثر هذا التحول الاقتصادي العام نحو الرأسمالية على حركات وسط اليمين مثل حزب المحافظين البريطاني، والذي استجاب بالتحول إلى دعم الرأسمالية.

يُعد الاتحاد الديمقراطي الدولي تحالفًا للأحزاب السياسية اليمينية من وسط اليمين، ومن بينها حزب المحافظين البريطاني، وحزب المحافظين الكندي، والحزب الجمهوري الأمريكي، والحزب الليبرالي الأسترالي، والحزب الوطني في نيوزلندا، وأحزاب الديمقراطية المسيحية، والتي تدعي التزامها بحقوق الإنسان والتنمية الاقتصادية.

وفقًا لدراسة أُجريت عام 2019، حصلت أحزاب وسط اليمين على ما يقارب 27% من حصة التصويت في 21 دولة ديمقراطية غربية في عام 2018. كان ذلك انخفاضًا من نسبة 37% في عام 1960.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.