ويليام ديمنغ

ويليام إدواردز ديمنغ (1900-1993) (بالإنجليزية W. Edwards Deming) هو مهندس تصنيع أمريكي، حصل على الدكتوراه في الرياضيات والفيزياء. أدرك ديمنغ أن الموظفين هم وحدهم الذين يتحكمون بالفعل في عملية الإنتاج. فقام بطرح نظريته المسماة بدائرة ديمنغ التي بناها على أربعة محاور (خطط – نفذ – افحص – باشر). ونادى بها كوسيلة لتحسين الجودة غير أنه تم تجاهله من قبل قادة الصناعة الأمريكيين وذلك في أوائل الأربعينيات. وهو أستاذ بجامعة نيويورك، سافر لليابان بعد الحرب العالمية الثانية بناءً على طلب الحكومة اليابانية لمساعدة صناعاتها في تحسين الإنتاجية والجودة. وكان ديمنغ – كاختصاصي متمكن ومستشار نابغة - ناجحاً في مهمته لدرجة أن الحكومة اليابانية أنشأت في عام 1951 م جائزة أسمتها باسمه (جائزة ديمنغ) تمنح سنوياً للشركة التي تتميز من حيث الابتكار في برامج إدارة الجودة. وقد عُرف "ديمنغ" بلقب "أبو الجودة" في اليابان. لكن الاعتراف بنبوغه في هذا المجال تأخر كثيراً في بلده (الولايات المتحدة الأمريكية). لقد علم اليابانيين أن الجودة الأعلى تعنى تكلفة أقل. لكن هذه الفكرة لم تكن مدركة آنذاك لدى المديرين الأمريكيين.

ويليام ديمنغ
(بالإنجليزية: William Edwards Deming)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 18 أكتوبر 1900  
سيوكس سيتي  
الوفاة 20 ديسمبر 1993 (93 سنة)  
واشنطن  
مواطنة الولايات المتحدة  
الديانة أنجليكية  
عضو في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة وايومنغ
جامعة ييل
كلية لندن الجامعية
جامعة كولورادو  
المهنة مهندس صناعي  ،  وعالم إحصاء ،  وملحن ،  ومهندس ،  وأستاذ جامعي ،  واقتصادي  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل إدارة الجودة  
موظف في جامعة نيويورك ،  وجامعة كولومبيا ،  وجامعة كولورادو  
تأثر بـ والتر شويهارت  
الجوائز
ميدالية صليب ويلبر  (1991)
القلادة الوطنية للتكنولوجيا والابتكار (1987)
زمالة الجمعية الأمريكية الفيزيائية   
زمالة الرابطة الإحصائية الأمريكية   

لقد كان ديمنغ المولود في أكتوبر 1900 بسيوكس في الولايات المتحدة والمتوفى أيضا بواشنطن بالولايات المتحدة عام 1993 إحصائيا، أستاذا جامعيا، مؤلف، محاضر، واستشاري، وقد اشتهر شهره واسعة في مجال تطوير الإنتاج خلال الحرب العالمية الثانية، وقد أطلق عليه "أبو الجودة" وذلك لما ساهم به في عالم الجودة والإدارة.

وقد حصل ديمنغ في البداية على بكالوريوس الهندسة الكهربائية ثم اتجه إلى العلوم فحصل على الماجستير والدكتوراه في الرياضيات والفيزياء، ومن خلال عمله في مصنع "هادثورن" للكهرباء في شيكاغو، اكتشف مدى أهمية الرقابة الإحصائية في ضبط جودة العمل والإنتاج، ثم سافر إلى اليابان بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حيث وضع كل خبراته وطاقاته لإعمار اليابان، مقدما الاستشارات لتطوير الرقابة على الإنتاج والإعمار.. ونتيجة لكل ما بذله من جهود في خدمه البشرية في المجالات الإدارية فهناك العديد من الجوائز العالمية التي تأخذ باسمه في عالم الجودة الشاملة.

منذ عام 1950 تولى ديمنغ مسئولية تعليم الإدارات العليا وكيفية تحسين جودة وتصميم المنتجات وذلك من خلال تطبيق المناهج الإحصائية كتحليل التباين..، ويعد ديمنغ أحد أكثر الشخصيات الغير يابانية التي ساهمت في إعطاء المنتجات اليابانية والتصنيع الياباني جودته وثقله وذلك من خلال مساهماته التي تتسم بالابتكار، ورغم تلك الشهرة التي حظي بها في اليابان إلا انه لم يلق نفس الشعبية في بلده الولايات المتحدة إلا قرابة وفاته.

وديمنغ هو مؤلف كتاب "الخروج من الأزمة" (1982-1986) و"علم الاقتصاد للصناعة والحكومة والتعليم (1993)، وقد عزف الفلوت ودق على الطبول ولحن الموسيقي إثناء حياته. وفي عام 1993 أسس ديمنغ معهده في واشنطن والذي أطلق عليه اسمه، وكان الهدف من هذا المعهد زيادة فهم وتدعيم نظام ديمنغ للمعرفة العميقة من اجل تحقيق والسلم والرخاء.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.