يرقان

اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)‏، المعروف أيضًا بالصفار أو الاصفرار، هو تصبغ الجلد وبياض العين (الصلبة) باللون الأصفر أو الأخضر نتيجةً لارتفاع مستويات البيليروبين. يترافق بشكل شائع مع حدوث الحكة. قد يكون البراز شاحبًا والبول غامق اللون. يحدث اليرقان عند أكثر من نصف الأطفال في الأسبوع الأول التالي للولادة، وفي معظم الحالات لا يُشكل تهديدًا خطيرًا. إذا كانت مستويات البيليروبين عند الأطفال مرتفعةً جدًا ولفترة طويلة من الزمن، قد يحدث عندهم نوع من تلف الدماغ يُعرف باليرقان النووي.

يرقان
اصفرار الجلد والملتحمة بسبب التهاب الكبد أ

معلومات عامة
الاختصاص طب باطني ،  وجراحة الجهاز الهضمي ،  وتنظير داخلي ،  وأمراض معدية ،  وعلم الدم  
من أنواع علامة سريرية  
التاريخ
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية  

تتراوح أسباب اليرقان بين الأسباب غير الخطيرة والأسباب المميتة. تكون عادةً مستويات البيليروبين في الدم أقل من 1.0 ميليجرام/ديسيلتر (17 ميكرو مول/لتر)، وتؤدي المستويات التي تتجاوز 2-3 ميليجرام/ديسيلتر (34-51 ميكرو مول/لتر) بشكل نموذجي إلى ظهور اليرقان. يُقسم البيليروبين المرتفع إلى نمطين: غير المقترن (غير المباشر) والمقترن (المباشر). يمكن تأكيد ارتفاع البيليروبين المقترن من خلال وجود البيليروبين في البول. تتضمن الحالات الأخرى -غير اليرقان- التي يمكن أن تُسبب اصفرار الجلد وجود الكاروتين في الدم، الذي ينجم عن تناول كميات كبيرة من بعض الأطعمة التي تحتوي على الكاروتين والأدوية مثل الريفامبين.

قد ينجم ارتفاع البيليروبين غير المقترن عن فرط تحطم خلايا الدم الحمراء أو الكدمات الكبيرة أو الحالات الوراثية مثل متلازمة جلبرت أو عدم تناول الطعام لفترة طويلة من الوقت أو اليرقان الوليدي أو مشكلات الغدة الدرقية. قد ينجم ارتفاع البيليروبين المقترن عن أمراض الكبد مثل تشمع الكبد أو التهاب الكبد أو عن الأخماج أو الأدوية أو انسداد القناة الصفراوية. يكون غالبًا السبب في بلدان العالم المتقدم هو انسداد القناة الصفراوية أو الأدوية. أما في البلدان النامية، يكون غالبًا السبب هو الأخماج مثل التهاب الكبد الفيروسي أو داء البريميات أو البلهارسيا أو الملاريا. قد يحدث انسداد القناة الصفراوية بسبب حصيات المرارة أو الإصابة بالسرطان أو التهاب البنكرياس. يُعد التصوير الطبي مثل التصوير بالأمواج فوق الصوتية مفيدًا في الكشف عن انسداد القناة الصفراوية.

يتحدد علاج اليرقان عادةً حسب السبب المُستبطن. إذا كان هناك انسداد في القناة الصفراوية فالعمل الجراحي مطلوب عادةً؛ وإلا فالتدبير سيكون طبيًا (دوائيًا). قد يتضمن التدبير الطبي علاج الأسباب الخمجية وإيقاف الأدوية التي يمكن أن تُساهم في حدوث اليرقان. عند حديثي الولادة، واعتمادًا على العمر والخداج (الولادة المبكرة أو قبل الأوان)، يمكن معالجة البيليروبين الذي تتجاوز قيمته 4-21 ميليجرام/ديسيلتر (68-360 ميكرو مول/لتر) باستخدام المعالجة الضوئية أو تبديل الدم. يمكن تخفيف الحكة عبر نزح المرارة أو باستخدام حمض يوروديوكسي كوليك. تُشتق كلمة اليرقان من كلمة jaunisse الفرنسية، التي تعني «المرض الأصفر».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.