يوحنا ذهبي الفم

يوحنا ذهبي الفم أو يوحنا فم الذهب (باليونانية: Ἰωάννης ὁ Χρυσόστομος)‏ يوانوس خريسوستوموس، (347–407 م )، كان بطريرك القسطنطينية واشتهر كقديس ولاهوتي. عُرف باليونانية بـ «ذهبي الفم» لفصاحته، إذ كان تلميذ معلم البلاغة الشهير ليبانيوس. ويُعتبر يوحنا ذهبي الفم أنطاكي الأصل قديسًا لدى جميع الطوائف المسيحية وتعتبره الكنيسة الرومانية الكاثوليكية أحد ملافنتها الكبار. يعني لقب Χρυσόστομος (كريسيستوموس، يُسمى بالإنجليزية Chrysostom، كريسوستوم) «ذهبي الفم» باللغة اليونانية ويشير إلى بلاغته المشهورة. كان ذهبي الفم من أكثر المؤلفين إنتاجًا في الكنيسة المسيحية المبكرة، ولم يفوقه سوى أوغسطينوس من هيبو في كمية كتاباته الباقية.

ملفان  
يوحنا ذهبي الفم
(باليونانية: Ἰωάννης ὁ Χρυσόστομος)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 349
أنطاكية
الوفاة 15 سبتمبر 407
مواطنة الإمبراطورية البيزنطية  
الحياة العملية
تعلم لدى ليبانيوس  
المهنة عالم عقيدة ،  وكاتب ،  وقسيس ،  وشماس  
اللغات الإغريقية  

يُكرم كقديس في الكنائس الأرثوذكسية المشرقية، والأرثوذكسية الشرقية، والكاثوليكية، والأنجليكية واللوثرية، وفي بعض الكنائس الأخرى أيضًا. يمنحه الأرثوذكس الشرقيون، بالإضافة إلى الكاثوليك البيزنطيين، اهتمامًا خاصًا باعتباره أحد الرؤساء الثلاثة المقدسين (إلى جانب باسيليوس الكبير وغريغوريوس النزينزي). يُحتفل بيوحنا ذهبي الفم في الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية يومي 13 نوفمبر و 27 يناير. يُعترف به كملفان الكنيسة في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. احتفل به التقويم الروماني العام منذ عام 1970 في 13 سبتمبر، وهو اليوم السابق لعيد تمجيد الصليب المقدس (14 سبتمبر)، لأن تاريخ وفاته يوافق عيد تمجيد الصليب؛ احتُفل به في 27 يناير منذ القرن الثالث عشر وحتى عام 1969، وهي الذكرى السنوية لنقل جسده إلى القسطنطينية. في الكنائس الغربية الأخرى، بما في ذلك المقاطعات الأنجليكانية والكنائس اللوثرية، يحتفل به البعض في 13 سبتمبر، ويحتفل البعض الآخر في 27 يناير. تعترف به الكنيسة القبطية أيضًا كقديس (وتحتفل به في 16 توت و17 هاتور).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.