يوغيلا

يوغيلا أو جاغييلو الليتواني ( حوالي 1351 م - 1434 م ) .
مؤسس سلالة اسرة جاغلون .

يوغيلا
(بالبولندية: Władysław II Jagiełło)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 1362
فيلنيوس
الوفاة 1 يونيو 1434
هورودوك
مواطنة دوقية لتوانيا الكبرى
مملكة بولندا  
الديانة مسيحية
الزوجة جادويغا ملكة بولندا (18 فبراير 1386–) 
أبناء فلاديسلاف الثالث
كازيمير الرابع  
عائلة أسرة ياغيلون  
مناصب
ملك بولندا  
في المنصب
4 مارس 1386  – 1 يونيو 1434 
الحياة العملية
المهنة سياسي  
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب البولندية الليتوانية التوتونية  

يوغيلا- الذي عُرف لاحُقًا بـ  Władysław II Jagiełło (ولد تقريبًا في 1351/1362 – وتوفي في 1 من يونيو 1434م) هو الدوق الأكبر للتوانيا (من 1377، إلى 1434)، ثم ملك مملكة بولندا (من 1386 إلى 1399) بعد أن آل إليه ما تمتلك زوجته من حقوق شرعية وملك بولندا الأوحد (من 1399، إلى 1434). وقد حكم لتوانيا من عام 1377، وكان ذلك مع عمه كيستوتيس في بادئ الأمر. في عام 1386، تم تعميده في مدينة كراكوف وتسميته فلاديسلاف؛ وتزوج بعد ذلك من الملكة الحاكمة الشابة يادفيجا ملكة بولندا الأولى (Jadwiga of Poland)، ثم توج ملكًا على بولندا حاملاً لقب فلاديسلاف الثاني ياغيلو. في عام 1387، أقر يوغيلا تحول لتوانيا إلى اعتناق الديانة المسيحية. وتولى مُلك بولندا منفردًا بدايةً من عام 1399، وذلك عقب وفاة الملكة يادفيجا، واستمر حكمه للبلاد لمدة خمسة وثلاثين عامًا، ويرجع له الفضل في إرساء قواعد الاتحاد البولندي الليتواني. أسس فلاديسلاف الثاني أسرة ياغيلون التي تحمل اسمه، رغم كونه ولي عهد أسرة غيديميندس (Gediminids) المؤسسة سلفًا، والتي تحكم دوقية لتوانيا الكبرى. حكمت أسرت ياغيلون الملكية كلتا الدولتين حتى عام 1572، وأصبحت واحدة من الأسر الحاكمة الأكثر نفوذًا في أوروبا الوسطى والشرقية، وذلك في أواخر العصور الوسطى وأوائل الحقبة الحديثة.

يعتبر يوغيلا آخر حاكم وثني لدوقية لتوانيا في العصور الوسطى. وبعد أن أصبح ملكًا لبولندا، بعد تشكيل اتحاد كرافو، واجه الاتحاد البولندي الليتواني المشكل حديثًا القوة المتنامية لفرسان توتوني. وساهم نصر الحلفاء في معركة جرونوالد في عام 1410، إلى جانب عقد معاهدة سلام تورون (1411)، بعد ذلك في تأمين الحدود البولندية والليتوانية، وفي ظهور التحالف البولندي الليتواني كقوةٍ مؤثرةٍ في أوروبا. وشهد عهد فلاديسلاف الثاني (ياغيلو) توسعًا في الحدود البولندية، كما يعتبره الكثيرون بداية العصر الذهبي لبولندا.

(كان يوغيلا أمير ليتوانيا الكبير من سنة 1377 م حتى وفاته . وقد تنصّر وتزوج جادويغا، ملكة بولونيا، فأصبح بذلك ملك بولونيا . وكانت أراضيه تشمل بولونيا ، وليتوانيا ، وكذلك أجزاء كبيرة من روسيا، ممتدة هكذا من بحر البلطيق إلى البحر الأسود . وكانت بولونيا إذ ذاك في ذروة مجدها كأمبراطورية) .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.